«سامسونغ» تعزّز حصتها في سوق الأجهزة الكهربائية - البيان

«سامسونغ» تعزّز حصتها في سوق الأجهزة الكهربائية

صورة

تأثر سوق الأجهزة الكهربائية المنزلية في الإمارات، كمعظم القطاعات، خلال العامين الماضيين نسبياً بانخفاض أسعار النفط وارتفاع الدولار التي أدت إلى تراجع ثقة المستهلك المحلي وأعداد السياح من القارة الأوروبية في تلك الفترة. ولجأ الكثير من المتاجر والعلامات الرائدة في سوق الأجهزة الكهربائية المنزلية إلى تكثيف حملاتهم التسويقية لجذب المزيد من المتسوقين.

معدل أنفاق الفرد في الامارات على أجهزة المنزلية 5761 درهم إماراتي لعام 2016 و ذلك حسب شركة الأبحاث جي أف كي (GFK)

وبحسب تقديرات حديثة لشركة «جي إف كيه»، فقد وصل معدل إنفاق الفرد في الامارات على الأجهزة الكهربائية المنزلية 5,761 درهم لعام 2016، في حين يقدّر حجم هذا السوق في الدولة بحوالي 2.3 مليار درهم. ويتوقع خبراء أن تحقق مبيعات الأجهزة الكهربائية المنزلية هذا العام نمواً مستقراً بنسبة حوالي 1.1%، مع استمرار نمو أحجام مبيعات التجزئة بشكل أسرع من قيمة تلك المبيعات خلال العام الجاري، لتعود تلك النسبة إلى التوازن بدءاً من الربع الأخير من العام الجاري، ثم النمو في حجم مبيعات تلك الأجهزة بدءاً من العام المقبل، انسجاماً مع التحّسن المتوقع في ثقة المستهلك بالتزامن مع اقتراب موعد انطلاق «إكسبو 2020».

وبالرغم من ذلك تمكنت شركات مثل سامسونغ من تعزيز حصتها السوقية في قنوات البيع بالتجزئة الرئيسية لتصل حالياً إلى 70% من سوق الأجهزة الكهربائية والإلكترونيات في الإمارات، من خلال سعيها الحثيث لتوفير الأجهزة المنزلية التي تناسب حياة مجموعة متنوعة من العملاء، وذلك بحسب «فينود ناير»، مدير عام مجموعة الكترونيات المستهلك في سامسونغ الخليج للإلكترونيات.

ويضيف ناير في تصريحات للبيان الاقتصادي: «نتوقع أن يدفع تحسن القطاع السياحي مبيعات الأجهزة الكهربائية المنزلية على المدى المتوسط. فقد اعتدنا أن نرى الكثير من المغتربين المقيمين في دول مجلس التعاون الخليجي، والإمارات على وجه الخصوص يعيشون منفردين. أما اليوم فنحن نرى المزيد من الأسر التي تعيش هنا، والتي فتحت فرصاً بالنسبة لنا لتلبية احتياجات الأسرة مع شركائنا في الأجهزة المنزلية المبتكرة والمناسبة، سواء كان ذلك في المطبخ مع الثلاجات، أو غرفة الغسيل مع الابتكارات الغسالات، أو في غرف المعيشة مع مجموعة المكيفات لدينا».

الابتكار

وحول أسباب محافظة سامسونغ على مكانتها في سوق الأجهزة المنزلية في المنطقة بالرغم من الركود السابق، يقول ناير:«الابتكار القائم على البحوث واحتياجات العملاء هو محور كل ما نقوم به في سامسونغ. فمثلاً، قمنا مؤخراً بإدخال غسالة AddWash وثلاجة التبريد المزدوجة Twin Cooling Refrigerator، الأمر الذي أحدث ثورة في حياة عملائنا في المنطقة ووفر لهم المزيد من الراحة. يبحث عملاؤنا عن تكنولوجيا مبتكرة وسهلة الاستخدام تجعل حياتهم أفضل عندما يشترون الأجهزة المنزلية ما أدى إلى زيادة شهرتنا في سوق دول مجلس التعاون الخليجي».

«ما بعد البيع»

وحول ما يميّز سامسونغ عن منافسيها فيما يتعلق بخدمات ما بعد البيع، يقول ناير: «تجربة عملائنا مهمة بالنسبة لنا، ولقد أنشأنا (مركز خدمة عملاء سامسونغ) بأحدث التقنيات(800SAMSUNG) هو الأول من نوعه في المنطقة، ويمكن للعملاء الاستفادة من خطوطنا المباشرة، حيث إن جميع ممثلي المركز يتشرفون بخدمة العملاء وتلبية كافة طلباتهم. نحن نحرص دائماً على أهمية تقديم تجربة فريدة لعملائنا وسهولة الاتصال بنا مباشرة. فرضا العملاء عامة هو هدفنا، ومحور اهتمامنا».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات