ينطلق من «موانئ دبي العالمية ـ لندن غيتواي»

أول قطار تصدير من بريطانيا يبدأ رحلته إلى الصين

■ سلطان سليم مع مسؤولين بريطانيين وصينيين خلال حفل انطلاق القطار | البيان

شهد «موانئ دبي العالمية-لندن غيتواي» التابع لموانئ دبي العالمية، أمس انطلاق أول قطار تصدير من المملكة المتحدة إلى الصين، يحمل على متنه عدداً كبيراً من الحاويات المليئة بالسلع البريطانية، وذلك بعد أقل من 3 أشهر على وصول أول قطار استيراد من الصين إلى المملكة المتحدة.

وتمثل هذه الخطوة تطوراً لافتاً في تطبيق مبادرة «حزام واحد، طريق واحد» التي أطلقتها الصين بهدف إعادة بناء طريق تجارة الحرير القديم إلى الغرب. والتي تعد الإمارات وموانئ دبي العالمية من أبرز داعميها.

ويجتاز القطار المحمل بالمشروبات الغازية والفيتامينات والمنتجات الصيدلانية، والمنتجات الخاصة بالأطفال، مسافة 7500 ميل في مدة تستغرق 3 أسابيع، انطلاقاً من محطة السكك الحديدية المتطورة في ميناء «لندن غيتواي» في منطقة «ساوث إسيكس» نحو مدينة «ييوو» بمقاطعة تشيجيانغ شرقي الصين.

حفل

واستضافت محطة «موانئ دبي العالمية-لندن غيتواي» حفلاً حضرته ليمينغ ليانغ، حاكم مقاطعة تشيجيانغ؛ وروبرت سومز، السفير الخاص لرئيس الوزراء البريطاني لأعمال البنية التحتية والنقل؛ وسلطان أحمد بن سليم، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة «موانئ دبي العالمية»؛ وتشي وينزن، عمدة مدينة «ييوو» وزوبن فانغ، رئيس شركة «ييوو تايمكس للاستثمار الصناعي إلى جانب عدد كبير من المسؤولين الحكوميين الصينيين والبريطانيين والعملاء والموظفين الذين شهدوا عملية تحميل آخر 3 حاويات على العربات قبل انطلاق القطار.

وبعد مروره عبر نفق «المانش» إلى فرنسا وبلجيكا، سيتوقف قطار الشحن بمدينة «دويسبورغ» بألمانيا قبل أن تشرف «إنترايل» على مروره عبر بولندا وبيلاروسيا وروسيا وكازاخستان استعدادً لعبور القطار أخيراً إلى مدينة «ييوو» في الصين. وتتولى شركة «وان تو ثري» للخدمات اللوجستية الإشراف على عملية نقل البضائع وتنظيم الحجوزات لصالح قطارات الشحن بالسكك الحديدية من وإلى المملكة المتحدة والصين، بالاشتراك مع شركة «ييوو تايمكس» للاستثمارات الصناعية.

وهذه هي الشحنة الأولى من البضائع التي تُنقل بواسطة السكك الحديدية وهي خدمة أقل كلفة من النقل الجوي وأسرع من النقل البحري.

ونوه سلطان أحمد بن سليم، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة «موانئ دبي العالمية» بالدور الريادي لموانئ دبي العالمية في مبادرة «حزام واحد، طريق واحد» من خلال ربط الأسواق في مختلف المناطق والقارات بشبكة متطورة من الموانئ والمحطات البحرية مدعومة ببنى تحتية لوجستية فعالة ومبتكرة، ما يعزز دور دبي الرائد في تطوير الصناعة البحرية وتمكين التجارة العالمية.

ولهذا تحرص مواني دبي العالمية على تصدير خبراتها المتراكمة ومشاركتها مع الدول الصديقة للمساهمة في دفع عجلة النمو والتطور العالمي ودعم جهود تحقيق أهداف رؤية الإمارات 2021 وخطة دبي 2021، انطلاقاً من رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بالانفتاح على الاقتصادات العالمية والتقدم إلى المركز رقم (1) في المجالات كافة للتنافس على الصدارة في التنافسية الاقتصادية وكفاءة الاستثمار.

دور رئيسي

وقال: فخورون بقيامنا بدور رئيسي في تمكين هذه الفرصة التجارية المهمة وتسهيلها بين كل من المملكة المتحدة والصين. ونتطلع إلى تمكين وتسهيل المزيد من الحركة التجارية بين كل من المملكة المتحدة والصين والعالم أجمع.

دفعة أخرى

وقال جريج هاندز، وزير الدولة، في وزارة التجارة الدولية البريطانية: «الخط الجديد دفعة أخرى إلى الأمام لبريطانيا من خلال سلوك طريق تجارة الحرير القديم لنقل السلع البريطانية حول العالم. ويساهم في إظهار الطلب العالمي الضخم على السلع البريطانية ، كما يشكّل خطوة كبيرة بالنسبة لمشروع «موانئ دبي العالمية- لندن غيتواي» البالغة قيمته 1.5 مليار جنيه، والذي سيستقبل أيضاً أول سفن حاويات منتظمة قادمة من آسيا.

تعليقات

تعليقات