«تريد فاينانس»: الإمارة نموذج التنوع الاقتصادي

«فايننشال تايمز»: دبي ضمن الأكثر استفادة من «بريكست»

ذكرت مجلة الاستثمار الأجنبي المباشر «إف دي آي»، التابعة لمؤسسة فايننشال تايمز، أن دبي من بين المدن التي تمتلك مناطق تجارية حرة، وتتنافس بشدة لجذب الشركات البريطانية الحريصة على التوسع العالمي، في أعقاب التصويت على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي «بريكست»، وستكون من بين الأكثر استفادة.

وقال التقرير إن المناطق التجارية الحرة في عموم الشرق الأوسط، تكثف حملاتها لاستقطاب مستثمري ما بعد «بريكست».

وفي ضوء قرار المملكة المتحدة، الخروج من الاتحاد الأوروبي، فإن 42 % من المستثمرين البريطانيين، أبدوا رغبة في توسعة نطاق أعمالهم في الخارج، وفقاً لـ «أوبينيون ماترز»، التي تتخذ من لندن مقراً لها.

وفي سياق متصل، أبرز تقرير نشره موقع «تريد فاينانس غلوبال» أمس، تأكيد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، «أن المستقبل لا يأتي إلينا، بل نحن من نستشرفه ونشكله ونمسك زمام المبادرة في ابتكار تقنياته وتوظيفها»، ورأى التقرير أن هذا القول يلخص رؤية دبي التي تحولت من مجرد ميناء وادع للصيد إلى عاصمة عالمية في أقل من نصف قرن من الزمن.

وقال التقرير إن اقتصاد دبي أصبح نموذجاً يحتذى به للتنوع الذي بدأ في 2004 مع إطلاق مركز دبي التجاري العالمي، بنظامه القضائي والتنظيمي المستقل.

وأضاف أن اقتصاد دبي وخلافاً للاعتقاد السائد لا يعتمد على النفط، الذي لا يشكل سوى 6% فقط من إيراداتها. وقال التقرير إن إكسبو دبي 2020 يتماهى مع الرؤية المستقبلية التي خطتها دبي لنفسها، تحت شعار تواصل العقول- وصنع المستقبل الذي اتخذته عنواناً لحملة استضافة المعرض. وهذا المعرض من شأنه إعطاء دفعة قوية لاقتصاد بي. ووفقاً لتحليل جونز داي، فإن الحدث قد يدر 23 مليار دولار للإمارة، إلى جانب معدل نمو متميز يناهز 10.5% في 2020.

تعليقات

تعليقات