100 شركة و1000 مشروع بـ«سيتي سكيب» أبوظبي - البيان

100 شركة و1000 مشروع بـ«سيتي سكيب» أبوظبي

صورة

تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، تنطلق الدورة الحادية عشرة لمعرض سيتي سكيب أبوظبي في مركز أبوظبي الوطني للمعارض في 18 أبريل الجاري.

وأكد كارلو شيمبرلي، مدير المعارض لدى شركة إنفورما للمعارض، الجهة المنظمة للمعرض في تصريحات لـ«البيان الاقتصادي» أمس أن الدورة المقبلة ستكون هي الأكبر من حيث حجم المشاريع ومشاركة العارضين منذ 2011.

وأوضح أن أهمية الدورة تنبع كون القطاع العقاري في أبوظبي يشهد فترة تصحيحية مهمة، مشيرا إلى مشاركة أكثر من 100 شركة عقارية محلية ودولية كبرى تستعرض نحو 1000 مشروع.

ومن أهم الشركات شركات الدار العقارية، تي دي آي سي، إيغل هيلز، مبادرة، طموح، دي أم إيه، يو بي سي، عزيزي وغيرها الكثير، والمشاركين لاستعراض أحدث مشاريعهم السياحية والتجارية والسكنية.

وأشار إلى أن الدورة الحالية للمعرض ستشهد بمنافسة كبيرة بين الشركات العقارية الوطنية على عرض أحدث مشاريعها خاصة مشروع توسعة مول المارية، برج ذا ويف ومشروع مجمع الفلل الفاخرة «مارينا صنسيت باي».

كما سيشهد المعرض إطلاق مجموعة من المشاريع على جزيرة السعديات وأبوظبي تتضمن جواهر السعديات، سعديات لاغونز وممشى السعديات، بالإضافة إلى مشاريع خارج الدولة منها مشروع «إكس1 ذا لاند مارك» في مانشستر في المملكة المتحدة ومدينة الذكية في المالديف، مشروع مدينة هولهومالي.

وأشار إلى أن من العارضين الجدد شركة العبار، التي ستقدم مشروع «ذا ويف تور»، على مرسى أبوظبي، وشركة «تايجر»، التي ستستعرض برج الجوهرة، فيما ستقوم شركة دبي للاستثمار العقاري باستعراض مشروع مردف هيلز، وتتضمن القائمة أيضا كلا من مجموعة أبوظبي القابضة، هيدرا، راك العقارية والحمد.

إضافة لعدد من العارضين من أذربيجان والبوسنة وكندا والصين وقبرص والهرسك والمالديف والبرتغال وتركيا والمملكة المتحدة ليرفع عدد الدول المشاركة إلى 77 دولة.

ونوه بأن الدورة المقبلة للمعرض ستستعرض مشاريع الإسكان المتوسط وأهميتها على المدي البعيد لأبوظبي. وقال: نتوقع الإعلان عن مشاريع للإسكان المتوسط في أبوظبي خلال المعرض، خاصة أن استقطاب أبوظبي لأعداد كبيرة من الزوار والمقيمين يستدعي التوسع في نوعيات محددة من الإسكان المتوسط.

وذكر أن زيادة عدد الشركات والدول في المعرض دفعت الشركة المنظمة إلى زيادة مساحة العرض بنسبة 10% تقريبا من نحو 16.5 ألف متر مربع للدورة الماضية إلى 18 ألف متر مربع للدورة المقبلة، ومن المتوقع أن يستقطب أكثر من 350 مشاركاً نحو 16 ألف زائر.

وشدد على المستقبل الواعد للاستثمار العقاري في أبوظبي مشيراً إلى أن الأرقام الصادرة عن هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة أخيراً أظهرت أن 4.4 ملايين زاروا الإمارة في 2016، بنسبة نمو 8% عن 2015، ويتوقع مواصلة هذا النمو في السنوات اللاحقة.

وأوضح أن نمو عدد السياح يتوقع له أن يرفع الطلب على الفرص الاستثمارية في القنوات غير التقليدية، مثل خدمات سوق التأجير المعقول السعر قصير الأمد التي تقدمها «إيربنب» والشقق المخدومة، والتي تعد بزيادات للمستثمرين الراغبين بتنويع قائمة مشاريعهم ورفع عوائدهم من الإيجارات الفعالة.

وقال: «نأمل أن نرى العديد من الإطلاقات خلال سيتي سكيب أبوظبي والأشهر التي تلي المعرض». وأشار إلى أنه بالنسبة للأصول القائمة المدرة للدخل، فكل التوقعات تشير لاستقرار الفرص الاستثمارية في الوقت الذي نلحظ فيه توجه الكثير من المستثمرين لضخ استثماراتهم على الفرص المربحة على المدى البعيد في ظل التطورات المستقبلية في الإمارة.

مؤتمر

يقام على هامش المعرض مؤتمر حول سوق أبوظبي العقاري يشارك فيه 10 متحدثين رئيسين لديهم خبرة واسعة بالسوق العقاري في أبوظبي والمنطقة، وسيتطرق المؤتمر إلى أحدث الأساليب المتبعة في تحديد الفرص الاستثمارية في العاصمة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات