الأول من نوعه على مستوى الدوائر الجمركية في العالم

تدريب في جمارك دبي على تقييم السجاد اليدوي

صورة

أطلقت جمارك دبي أول برنامج تدريبي من نوعه على مستوى الإدارات الجمركية في العالم لتفتيش وتقدير قيمة السجاد.

حيث يتميز البرنامج التدريبي بشموليته للأنواع المختلفة للسجاد اليدوي، بهدف تعزيز مفهوم آلية تقييم السجاد من حيث قيمته المالية والتاريخية، مع كيفية التعرف إلى السجاد اليدوي الأصلي، وذلك لتمكين الموظفين الجمركيين من التعرف إلى الأنواع المختلفة له بدقة والتصدي للقطع المزيفة في المنافذ الجمركية البحرية والبرية والجوية.

وقال أحمد محبوب مصبح مدير جمارك دبي، إن الإمارات تلعب اليوم دوراً بارزاً كنقطة محورية لتجارة السجاد اليدوي في العالم، حيث يتعامل سوق دبي مع أشهر مناطق السجاد اليدوي في العالم، كما احتلت الإمارات المركز الأول بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

والثالثة عالمياً كأكبر مستورد ومصدر لهذه السلعة الفاخرة بعد الولايات المتحدة وألمانيا، مشيراً إلى أن قيمة تجارة دبي الخارجية بالسجاد بلغت 1.14 مليار درهم عام 2016، منها 653.2 مليون درهم واردات، و13.2 مليون درهم صادرات، و375.2 مليون درهم لإعادة التصدير.

وأوضح أن تجارة السجاد تقوم بدور حيوي في دعم النمو الاقتصادي في الإمارات انطلاقاً من توجيهات القيادة الحكيمة بالعمل على تعزيز التنوع في بنية الاقتصاد الوطني، عبر تطوير جميع القطاعات الاقتصادية، وتمثل تجارة السجاد أحد القطاعات المهمة. وأشار إلى دور الإمارات المميز.

حيث موقعها الاستراتيجي بالقرب من منتجي السجاد المصنوع يدوياً كإيران وأفغانستان، والهند، وتدعم جمارك دبي هذا القطاع من خلال تنظيمها السنوي لمعرض واحة السجاد والفنون كفعالية رئيسية ضمن فعاليات مهرجان دبي للتسوق منذ انطلاقته لأول مرة عام 1996 وحتى الآن.

ويشهد المعرض صفقات قوية لبيع وشراء السجاد، ما يسهم في تنشيط الحركة الاقتصادية والتجارية وجذب استثمارات خارجية لكبار مصنعي السجاد اليدوي حول العالم.

وأوضحت الدكتورة شيخة الغافري مدير إدارة التدريب الجمركي جمارك دبي، أن البرنامج التدريبي سيمكن الموظفين الجمركيين من التصدي بكفاءة ومهارة لكل أنواع التهريب والغش في مجال السجاد، لاسيما ما يشهده عالمنا اليوم من تطور تكنولوجي كبير، يستخدمه البعض في الغش والتهريب.

وهو ما يتطلب الدقة واليقظة والمعرفة والمهارة من قبل الموظفين في التعامل مع التجار وتفتيش وتقدير قيمة السجاد، وتلك العوامل ساهمت في البحث عن المعلومة والإعداد والتنفيذ للبرنامج التدريبي العالمي. وأضافت أن البرنامج التدريبي يسير وفق خطة شاملة للموظفين الجمركيين المعنيين في جمارك دبي والجمارك المحلية وجمارك دول التعاون.

ويقدم البرنامج التدريبي نخبة من المدربين الداخليين في الدائرة الذين لعبوا دوراً بارزاً في إدارة معارض واحة السجاد، وفي مجال التفتيش منهم عبد الرحمن عيسى مدير متحف جمارك دبي ورئيس اللجنة المنظمة لواحة السجاد، وصديقة يعقوب ضابط أول في إدارة عمليات المسافرين - مبني المطار2 والحاصلة على جائزة دبي للأداء الحكومي عام 2015، فئة الموظفة الميدانية، حيث قدمت الورشة عبر تجربة عملية تحفيزية.

تعليقات

تعليقات