اقتصادية رأس الخيمة تبحث تحسين بيئة الأعمال

Ⅶ خلال اجتماع اقتصادية رأس الخيمة مع شركائها الاستراتيجيين | البيان

عقدت دائرة التنمية الاقتصادية برأس الخيمة بالتنسيق مع هيئة الحكومة الإلكترونية اجتماعاً موسعاً بمقر الدائرة ضم جميع شركائها الاستراتيجيين المعنيين بترخيص الأنشطة الاقتصادية بالإمارة.

وأكد الدكتور عبدالرحمن الشايب النقبي مدير عام الدائرة أن «تحسين بيئة الأعمال يعد مسؤولية مشتركة بين كافة الجهات الحكومية، وتكاتفنا معاً يرفع من ثقة المستثمر باقتصاد الإمارة، ويؤسس لجذب استثمارات أخرى متنوعة».

كما شدد على دور القيادة في توجيه القطاعين العام والخاص للإبداع والابتكار في الخدمات: «توجيهات صاحب السمو حاكم الإمارة في هذا السياق واضحة، ومؤكدة على أهمية التحاق الجميع بركب التطور والتحسين المستمر لجعل الإمارة تحتل مكانة رائدة في مجال العمل الاقتصادي».

وأشار ممثل هيئة الحكومة الإلكترونية في الاجتماع أحمد النمر إلى أن دائرة التنمية الاقتصادية تعمل بالتعاون مع الهيئة على استحداث نظام إلكتروني موحد للتراخيص وتصاريح الأعمال، وهو نظام شامل لإدارة التراخيص في الإمارة بجميع أنواعها (تجارية، صناعية، سياحية، مهنية... إلخ) وما يترتب عليها من موافقات خارجية للدوائر كافة سواء كانت حكومية اتحادية أو محلية أو شبه حكومية.

وأضاف: سيمكِّن النظامُ الجديد الدائرةَ من ربط كافة الجهات المعنية بإصدار الرخص عن طريقه، وسيسهل عليها تخويل الدائرة في تنفيذ بعض الإجراءات نيابة عنها مثل: تحصيل الرسوم، وتوثيق العقود. ويتوقع الانتهاء من إعداد هذا النظام مطلع يونيو وتشغيله رسمياً مطلع عام 2018 بعد تجربته وتدريب موظفي الدائرة عليه.

تعليقات

تعليقات