650 مشاركاً في «أسبوع النفط والغاز»

تستضيف شركة بترول الإمارات الوطنية «إينوك» أسبوع الشرق الأوسط للنفط والغاز خلال الفترة من 29 أبريل إلى 4 مايو 2017 في فندق «جراند حياة» بدبي. ويتزامن أسبوع الشرق الأوسط للنفط والغاز السنوي مع «مؤتمر الشرق الأوسط للشرق والغاز» أعرق المؤتمرات السنوية المتخصصة بقطاع النفط والغاز في الشرق الأوسط.

ويتضمن الأسبوع الذي تقام دورته الخامسة والعشرون هذا العام وتنظمه شركة «كونفرنس كونيكشن»، 8 فعاليات تتضمن المؤتمرات واللقاءات التنفيذية وورش العمل العالمية في مكان واحد على مدى أسبوع حافل بفرص التعلم والتواصل، ويتواجد نخبة من كبار مسؤولي مجموعة «إينوك» كمتحدثين ومديرين للجلسات، ومن المتوقع أن تشهد فعاليات الأسبوع مشاركة أكثر من 650 موفداً من 50 دولة. ومن المقرر أن يشهد حفل الافتتاح المشترك لكل من مؤتمر «الشرق الأوسط للنفط والغاز» ومؤتمر «الشرق الأوسط للبيتومين» حضور سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للطيران المدني رئيس مطارات دبي الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات والمجموعة رئيس المجلس الأعلى للطاقة في دبي.

وقال سيف حميد الفلاسي، الرئيس التنفيذي لمجموعة «إينوك»: «تحرص الإمارات على مد جسور الحوار البناء حول الأوضاع الراهنة لسوق النفط، تزامناً مع تفعيل التواصل مع كل المعنيين بهذا القطاع الحيوي. ولا شك في أن حدثاً عالمياً كبيراً مثل مؤتمر الشرق الأوسط للنفط والغاز سيقدم للوفود المشاركة فرصة استثنائية لمناقشة أهم القضايا التي يعنى بها القطاع وتعزيز علاقات التعاون مع أبرز اللاعبين فيه».

مواضيع مهمة

تغطي الجلسات التي ستقام خلال فعاليات مؤتمر «الشرق الأوسط للنفط والغاز» مواضيع مهمة مثل «الأوضاع الاقتصادية والجيوسياسية في الشرق الأوسط والعالم» و«تجارة النفط الخام والأسعار»، إضافة إلى جلسات نقاشية حول تطلعات قطاع غاز النفط المسال في الشرق الأوسط، والمنتجات النفطية، والتكرير والشحن وغيرها.

تعليقات

تعليقات