«نتوركد إنيرجي سيرفيسز»: الشبكات الذكية تدعم استراتيجية الإمارات للطاقة

أكدت شركة «نتوركد إنيرجي سيرفيسز» لحلول الطاقة الذكية للشبكات أنّ خطط التحول نحو الاعتماد على الطاقة النظيفة وتبني حلول الشبكات والعدادات الذكية ستسهم إلى حدّ كبير في تعزيز مساهمة الطاقة المتجددة في إجمالي مزيج الطاقة المنتَجة في الإمارات إلى 50% وتوفير 700 مليار درهم حتى 2050، تماشياً مع «استراتيجية الإمارات للطاقة 2050». وشدّدت الشركة على أهمية تطوير «البنية التحتية المتقدمة للعدادات الذكية» في دعم المساعي الوطنية الرامية إلى تحقيق أهداف «مئوية الإمارات 2071»، التي تركز على توظيف الابتكارات التكنولوجية في دفع عجلة التنمية الشاملة لجعل الإمارات أفضل دولة في العالم.

وتماشياً مع «مئوية الإمارات 2071»، تستعد الدولة لدخول مرحلة ما بعد النفط حيث تتطلع إلى إيجاد مصادر متنوعة للإيرادات الحكومية بعيداً عن النفط بحلول الذكرى المئوية لقيام الاتحاد.

وأفاد تقرير حديث صادر عن «نورث إيست جروب» الشركة الأميركية المتخصصة بأبحاث السوق، بأنّ الإمارات تعد رابع أكبر سوق للشبكات الذكية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، مشيراً إلى الإمكانات العالية المتاحة ضمن السوق الإماراتية على المدى القصير والمتوسط على صعيد تطوير البنية التحتية المتقدمة للعدادات الذكية وتعزيز أنشطة «القراءة الآلية للعدادات». ويأتي ذلك في ظل المبادرات السبّاقة التي تنتهجها دولة الإمارات، أبرزها إطلاق «استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050» في العام 2015، التي تهدف إلى توفير 7% من طاقة دبي من مصادر الطاقة النظيفة بحلول العام 2020، 25% بحلول العام 2030، و75% بحلول العام 2050.

تعليقات

تعليقات