سوق التقنيات الصحية فرصة للقطاع الخاص

فيليبس: الحكومات الخليجية تبحث عن شراكات ونظم جديدة

فرانس فان هوتن: محدودية حلول الرعاية مع تنامي الحاجة للخدمات الصحية

أكد فرانس فان هوتن الرئيس التنفيذي لشركة فيليبس أن تنامي الحاجة لخدمات الرعاية الصحية مع التوفّر المحدود لحلول الرعاية الصحية دفع حكومات دول مجلس التعاون الخليجي إلى تطبيق تقنيات ونظم رعاية جديدة والبحث عن المزيد من الشراكات، حيث تستمر حكومة الإمارات ومعها حكومات المنطقة في الاستثمار بتطوير وإعادة صياغة نظم الرعاية الصحية لديها، إضافة إلى التشجيع على التنوع الاقتصادي في المنطقة.

وأضاف أنه يتعين على الإمارات إلى جانب الدول الأخرى في الشرق الأوسط البحث عن المزيد من الأفكار والتوجهات المبتكرة، وهو ما يتضمن في الغالب انضمام مشاركين غير تقليديين في نظام تقديم الرعاية الصحية. ويتضمّن التوجه العام في القطاع تبني تقنيات ذكية من شأنها تبسيط نظم الرعاية الصحية، ويبرز سوق مثل هذه التقنيات على أنه فرصة هامة للجهات الخاصة لردم الهوة في هذا السوق.

وقدر رئيس فيليبس حجم قطاع التقنية الطبية في المنطقة بمليارات الدولارات، وبين أن قطاع الرعاية الصحية بالمنطقة يشهد تغيراً ويواجه مجموعة من التحديات، مثل الزيادة السريعة في تعداد السكان وارتفاع معدلات السمنة والأمراض المزمنة، ويبقى الهدف الأهم هو تطوير نهج رعاية صحية مُبتكر يقدّم قيمة أكبر من الرفاهية للمرضى ومقدمي الرعاية الصحية على حد سواء.

توقعات

وحول توقعات النمو في هذا القطاع قال إن لديهم شراكة في السعودية ضمن قطاع الرعاية الصحية منذ العام 2012، وتواجداً تجارياً قوياً ونظاماً إيكولوجياً متكاملاً للشركاء بالقطاعات السريرية والتجارية والصناعية في المنطقة، ويتمثل هدفنا في تطوير حياة 4 مليارات شخص سنوياً بحلول 2025، وخلال 3 إلى 4 سنوات نهدف إلى تحقيق نمو تنافسي يصل حتى 4-6% سنوياً في مبيعاتنا بقطاع الرعاية الصحية عالمياً.

وتركّز فيليبس على توسعة أعمالها لاقتناص الفرص في سوق تقنيات الرعاية الصحية الذي يشهد نمواً متسارعاً إقليمياً وعالمياً. وفي عالم يزداد تواصله ويسعى الأفراد فيه إلى أن يعيشوا نمط حياة أكثر صحة وتبحث المجتمعات عن المزيد من الحلول الفاعلة وذات الكلفة الأقل ضمن قطاع الرعاية الصحية، نمتلك موقعاً مثالياً للنمو من خلال أعمالنا التي تجمع كلاً من القدرات السريرية والاستهلاكية ومنصة الرعاية الصحية الرقمية المعتمدة على الحوسبة السحابية.

وتمكنت فيليبس في 2016 من التحول نحو شركة رائدة عالمياً في التقنية الصحية بمبيعات بلغت 17.4 مليار يورو، ومع ما يزيد عن 100 عام من الخبرة وأكثر من 450 منتجاً وخدمة مبتكرة، نحن مستعدون لمواجهة التحديات الحالية في قطاع الرعاية الصحية من خلال تقديم حلول توفر رعاية أفضل للمزيد من الأفراد وبتكلفة أقل.

وعلى المستوى العالمي، يعمل موظفونا الذين يزيد عددهم عن 71 ألفاً في أكثر من 100 دولة وهم ملتزمون بالمساعدة في توفير رعاية صحية أفضل، سواء كانت في المستشفى أو المنزل، وهي الطريقة التي نعمل بها لرسم مستقبل أكثر صحة.

تعليقات

تعليقات