أحمد بن سعيد: الحدث منبر دولي يجمع العالم تحت مظلته

هولندا تؤكد مشاركتها في «إكسبو 2020 دبي»

أعلن إكسبو 2020 دبي أمس، تأكيد هولندا مشاركتها في الحدث العالمي المرتقب، عبر رسالة موجهة إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، من رئيس وزراء هولندا مارك روته.

وتأتي مشاركة هولندا، التي احتلت العام الماضي المرتبة التاسعة على «مؤشر الابتكار العالمي» للاقتصادات الأكثر ابتكاراً، لتدعم مساعي دولة الإمارات الرامية إلى أن تكون ضمن الدول العشر الأولى عالمياً في هذا المجال، بحلول عام 2021. وسبق للبلدين أن وضعا معاً سلسلة من الإجراءات والخطوات، بما فيها المشاركة في إكسبو 2020 دبي، من أجل العمل معاً، والتعاون عن كثب في عدد من القطاعات.

ورحب سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس اللجنة العليا لإكسبو 2020 دبي، بمشاركة هولندا في المعرض، لدى تسلمه رسالة تأكيد المشاركة من فرانك مولين سفير مملكة هولندا لدى الإمارات.

حلول فعالة

وقال سموه: «سوف يشكل إكسبو 2020 دبي، منبراً دولياً يجمع تحت مظلته العالم برمته للاحتفاء بأفضل وأحدث ما توصل إليه العقل البشري من إبداعات وابتكارات في مختلف المجالات، كما سيوفر فرصة حقيقية للتعاون والعمل يداً بيد، من أجل إيجاد وتطوير حلول فعالة لبعض من أبرز المشكلات وأكثر التحديات إلحاحاً، التي تواجه العالم حاضراً ومستقبلاً.

ولا شك أن تأكيد هولندا مشاركتها في المعرض، سوف يعزز جهودنا واستعداداتنا لإكسبو 2020 دبي وما بعده».

وقال مارك روته: «سوف يوجه إكسبو 2020 دبي، رسالة إيجابية إلى الجميع في هذه المنطقة وفي العالم كله، عبر تبادل أفضل المعارف والخبرات. ونتطلع إلى تقديم مساهمة، يكون لها قيمة في رسالتكم الإيجابية، والعمل مع بلادكم على نجاح إكسبو 2020 دبي».

بناء المستقبل

وتابع فرانك مولين قائلاً: «كانت هولندا من أوائل الدول التي أعلنت دعمها لملف دبي لاستضافة أول إكسبو دولي في هذه المنطقة المهمة من العالم، ويأتي إعلان المشاركة، ليؤكد مجدداً دعمنا الثابت والمتواصل لإكسبو 2020 دبي.

فأمامنا فرصة قيّمة لا يمكن لهولندا أن تفوّتها، من أجل استعراض وتسليط الضوء على إمكانات بلدنا وقدرته على الابتكار والإنجاز، وكذلك الانضمام إلى دول أخرى من أنحاء العالم كافة، للمساهمة في بناء مستقبل أكثر إشراقاً واستدامةً للبشرية جمعاء».

ويأتي الإعلان عن المشاركة، بعد الزيارة الأخيرة التي قام بها وفد إماراتي اقتصادي رفيع المستوى، برئاسة سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد بدولة الإمارات، إلى هولندا.

وفي إطار الزيارة، حضر المنصوري منتدى الابتكار والمدن الذكية، برفقة هينك كامب وزير الشؤون الاقتصادية بالحكومة الهولندية. وناقش الوزيران، العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين، وبحثا الفرص الممكنة للتعاون بينهما في قطاعات تكنولوجيا الطاقة والغذاء والنقل والخدمات اللوجستية.

ووقّع الجانبان مذكرة تفاهم بشأن الابتكار، ترمي إلى تعزيز أوجه التعاون ومشاركة المعرفة والتكنولوجيا بين قطاعات الأعمال ومؤسسات البحث العلمي والهيئات الحكومية في البلدين.

علاقات اقتصادية

ورحب المنصوري بإعلان هولندا، التزامها بالمشاركة في إكسبو 2020 دبي، قائلاً: «تجمع دولة الإمارات بهولندا علاقات اقتصادية وتجارية قوية، حيث يتمتعان بمكانة رائدة في منطقتيهما، كونهما مركزين رئيسين لإعادة التصدير».

وأضاف «لدينا بالفعل تعاون وثيق في مجال النقل والشؤون اللوجستية، وفي مجال الابتكار. ويسرنا أنه أصبح بإمكاننا الآن أن نضيف بند إكسبو 2020 دبي إلى قائمة المجالات التي نعمل فيها سوياً».

ومع تأكيد مشاركتها، تنضم هولندا إلى عدد متزايد من البلدان الأخرى التي أكدت، بالإعلان أو بإبداء النية، مشاركتها في إكسبو 2020 دبي، الذي سيشكل مهرجاناً للجميع، ومنصة عالمية لتشجيع الإبداع والابتكار والعمل المشترك.

ومن المتوقع أن تشارك أكثر من 180 دولة في إكسبو 2020 دبي، الذي ستنطلق فعالياته يوم 20 أكتوبر 2020، وتستمر لمدة ستة أشهر، حتى 10 أبريل 2021.

ومن المتوقع الإعلان عن مشاركة المزيد من الدول في الأشهر المقبلة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات