أسواق الإمارات تتعافى من تحديات العام الماضي

خبراء: 4% نمو سوق الإلكترونيات الاستهلاكية

صورة

توقع خبراء أن يحقق سوق الإلكترونيات الاستهلاكية في الإمارات نمواً بنسبة 4 % هذا العام وذلك على خلفية التوقعات بتحسن المناخ الاقتصادي التجاري في الدولة هذا العام، مدفوعة باستقرار أسعار النفط وتحسن قطاع السياحة، وتعافي القطاعات الأساسية، مؤكدين أن الأسواق بدأت تتعافى من تحديات العام الماضي.

الصوتيات الاستهلاكية

وتوقع جو فادوس، مدير قسم الصوتيات الاستهلاكية، الشرق الأوسط وأفريقيا، في «بوز» نمو مبيعات سوق الصوتيات الاستهلاكية الأميركية في الإمارات بنسبة ثنائية الرقم خلال العام الجاري، مشيراً بدور الفعاليات وأنشطة التسوق التي تقام في الدولة وخصوصاً في دعم مبيعات القطاع.

وأضاف فادوس للبيان الاقتصادي: «لدينا اليوم 44 نقطة مبيع في الإمارات منها 6 متاجر خاصة، 4 في دبي وواحد في كل من أبوظبي والشارقة. وعالمياً حققنا مبيعات بقيمة 3.5 مليارات دولار، ونتوقع نمو سوق الصوتيات في الدولة الذي يشهد نمواً قوياً هذا العام في ظل ارتفاع جودة المحتوى المرئي والصوتي المتوفر على شبكة الإنترنت.

ومؤخراً أطلقنا في أسواق الإمارات الأسبوع الماضي ثلاثة أنظمة صوتية صُممت لتفرض حضوراً قوياً في السوق وهي مكبّر أفقي للصوت من طراز «ساوند تاتش» SoundTouch 300 الذي يتخطى كافة حدود الأداء لمكبرات الصوت المنفردة في تشغيل الموسيقى والأفلام، واثنين من أنظمة الترفيه المنزلي من فئة «لايف ستايل» Lifestyle التي تجمع الصوت المحيطي مع تصميم جديد ومبتكر.

وذلك لثقتنا في هذا السوق الذي يعد من أكثر الأسواق مرونة في المنطقة».

عامل السياحة

وحول مدى تأثر قطاع الإلكترونيات الاستهلاكية بتراجع عدد السياح، قال فادوس: «لا شك أن تدفق السياح يزيد من الطلب على الالكترونيات في الإمارات التي تعد من إحدى الوجهات السياحية الأكثر زيارة على مستوى العالم بفضل ما تستضيفه من مهرجانات متنوعة للتسوق، واحتضانها لمجموعة واسعة من المعالم الشهيرة والمرافق الترفيهية عالمية المستوى.

ونتوقع أن يسهم تحسن قطاع السياحة في دعم مبيعات المنتجات الإلكترونية، خاصة المنتجات التي يمكن حملها باليد».

الأجهزة المنزلية

وتوقّع أنطوني بيتر مدير قسم العمليات في «باناسونيك الشرق الأوسط وأفريقيا» نمو قطاع الإلكترونيات الاستهلاكية في دولة الإمارات العربية المتحدة بنحو 4% هذا العام، معبراً عن اعتقاده بأن انتعاش أسعار النفط سيؤدي إلى دعم هذا القطاع خلال 2017.

وأشار بيتر إلى انتعاش قطاع الأجهزة المنزلية في الإمارات بشكل ملحوظ نتيجة تخلّي المستهلكين- ولو بشكل بطيء- عن المنتجات والمعدات التقليدية وتطلعهم إلى شراء أجهزة منزلية ذكية. إضافة إلى ذلك، يلعب نمو القوة الشرائية وتحسّن أنماط الحياة في تحسين الطلب على الأجهزة المنزلية الذكية عالمياً، وخاصة في الإمارات التي يشتهر سكّانها باستخدام أحدث الأجهزة الذكية والمبتكرة.

تفاؤل

وأضاف: «نحن متفائلون إزاء وتيرة نمو الإلكترونيات الاستهلاكية في هذه السوق والمنطقة عموماً. وبالتوازي مع التحضيرات لانطلاق معرض «إكسبو 2020« وارتفاع الطلب على العقارات، نثق بأن الطلب على السلع الإلكترونية سيستمر في الارتفاع، مما سيضمن تحقيق نمو مستدام في هذه السوق.

نمو

من جانبه توقع هيستون سالدانا، مدير التجزئة في»سنهايزر«الشرق الأوسط أن يشهد قطاع الإلكترونيات الاستهلاكية المزيد من النمو هذا العام، مشيراً إلى أن الأسواق بدأت تتعافى من تحديات العام 2016، مضيفاً:»وفي الوقت الذي تتصاعد فيه قوى الأسواق، فإننا نتوقع بأن تسهم مجموعة منتجاتنا اللاسلكية الجديدة في تعزيز هذا الزخم«.

التجارة الالكترونية

وحول تقييمه لدور مواقع التجارة الالكترونية على مبيعات القطاع، قال سالدانا:»خلافاً للأسواق الأكثر نضجاً في جنوب آسيا ودول الغرب، فإنّ مفهوم التسوق الالكتروني في الإمارات لم تُستغل إمكاناته الكاملة. وبالتالي فإن سوق التجارة الالكترونية لا يزال في مراحله الأولى.

وعلى الرغم من ذلك، فإننا نتوقع بأن يشهد نمواً كبيراً في الفترة المقبلة على مستوى الصناعة. كما أنّ المقومات التي تمتلكها الإمارات من موقع استراتيجي متميز وتركيبة سكانية أغلبها من الشباب وارتفاع الدخل السنوي التي تمثل عوامل أساسية من شأنها التأثير إيجاباً على القطاع.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات