غرفة دبي تبحث تطوير العلاقات الثنائية مع بلجيكا

Ⅶ خلال استقبال غرفة دبي الوفد البلجيكي | البيان

بحثت غرفة دبي أمس في مقرها سبل تعزيز العلاقات التجارية والاقتصادية بين مجتمع الأعمال في دبي ونظيره البلجيكي وذلك خلال استقبال الغرفة لوفد حكومي واقتصادي رفيع المستوى من بلجيكا برئاسة بيتر دي كريم، وزير الدولة البلجيكي للتجارة الخارجية، وضم أكثر من 30 شخصية بلجيكية حكومية واقتصادية ومنهم قيصر حجازين، الأمين العام للغرفة العربية البلجيكية اللوكسمبورجية.

كان في استقبال الوفد الزائر هشام الشيراوي، النائب الثاني لرئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة دبي، وعتيق جمعة نصيب، نائب رئيس تنفيذي أول لقطاع الخدمات التجارية في غرفة دبي.

وأشار الشيراوي إلى أهمية تعزيز العلاقات الاستثمارية الثنائية بين دبي وبلجيكا، مؤكداً التزام غرفة دبي بتوفير كافة التسهيلات الممكنة التي تساعد المستثمرين على تعزيز نشاطاتهم، لافتاً إلى وجود رغبةٍ بين الجانبين لتعزيز أطر التعاون الاقتصادي والتجاري بما يخدم الأهداف المشتركة للطرفين.

وأضاف قائلاً: تمثل دبي شريكاً مثالياً لبلجيكا باعتبارها مركزاً لإعادة التصدير مع وجود روابط قوية لمختلف أنحاء الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب شرق آسيا. كما توفر إمارة دبي بيئة مثالية ومستقرة لقطاع التجارة والأعمال، فضلاً عن الخيارات الواسعة للوصول إلى العديد من الأسواق عالية النمو في جميع أنحاء المنطقة.

وشدد الشيراوي على وجود فرص استثمارية كبيرة في دبي متاحة للشركات البلجيكية وخصوصاً في مجال التجارة، والمواد والمنتجات الصيدلانية وقطاع الخدمات الطبية، معتبراً أن الإمارة توفر بيئة محفزة وجاذبة للاستثمارات الأجنبية.

وأشاد وزير الدولة البلجيكي للتجارة الخارجية بالمستوى المتطور الذي وصلت إليه علاقة بلاده مع دولة الإمارات العربية المتحدة، مشيراً إلى أن دبي أثبتت أنها وجهة أعمال متميزة ومتطورة بالمنطقة، تستقطب المستثمرين من أنحاء مختلفة حول العالم، موفرة فرصاً في قطاعات متنوعة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات