تشمل قطاعات منها الصحة والتعليم والألمنيوم وتقنية المعلومات

«دبي للاستثمار الصناعي» تدخل مشاريع بـ 1.1 مليار

أكدت شركة دبي للاستثمار الصناعي التابعة لدبي للاستثمار، التي توزع استثماراتها على المشاريع القائمة والجديدة، أمس، دخولها استثمارات في مشاريع متنوعة وصلت قيمتها إلى 1.1 مليار درهم في قطاعات مختلفة، ضمن خططها للتوسع الاستراتيجي منذ عامين. وتشمل استثمارات الشركة 185 مليون درهم في مشروع مستشفى «كينغز كوليدغ» الذي تبلغ قيمته 700 مليون درهم، و110 ملايين درهم في شركة الإمارات للف الألمنيوم «إميرول» التي تقدر قيمتها 370 مليون درهم بمنطقة خليفة الصناعية أبوظبي (كيزاد)، و30 مليون درهم في جامعة مودول دبي (تبلغ إجمالي قيمة المشروع 32 مليون درهم).

وتستهدف الشركة أيضًا قطاعات واعدة، مثل الرعاية الصحية والتعليم والألمنيوم، والتي ترى فيها الشركة مجالات استراتيجية لتحقيق «رؤية الإمارات 2021» واستراتيجية دبي الصناعية.

رؤية

وتمثل الاستثمارات الاستراتيجية لشركة دبي للاستثمار الصناعي جانبًا من رؤيتها للدخول إلى القطاعات المتنوعة، بما يسهم في تعزيز ريادتها في السوق، علمًا بأنها تمتلك حاليًا تسع شركات تحت محفظتها، تعمل في مجالات البناء، مواد البناء، الصلب، الرعاية الصحية وخدمات تكنولوجيا المعلومات.

وقال محمد سعيد الرقباني، مدير عام الشركة: «تحت إشراف وتوجيه»دبي للاستثمار«، تنطلق دبي للاستثمار الصناعي من خطط استثمارية متعددة، وتمتلك مشاريع استراتيجية قيد التنفيذ، لن تعمل على تنويع محفظتها فحسب، بل ستسهم أيضًا في زيادة مساهمة القطاع الصناعي غير النفطي في الناتج المحلي الإجمالي للبلاد. وتركز استثمارات الشركة على المشاريع المستدامة التي تؤدي إلى إحداث نقلة نوعية في نمو الشركة وتحقيق أهدافها».

أولوية

وأضاف: «إن الصناعات التي نركز عليها تنتمي إلى القطاعات ذات الأولوية الواردة في»رؤية الإمارات 2021«واستراتيجية دبي الصناعية. وتابع»تدرك القيادة الحكيمة في الدولة تمامًا أهمية الصناعة، باعتبارها واحدًا من الركائز الأساسية للتنمية المستدامة.

ويعتبر التنويع الأساس لبناء نموذج اقتصادي للمستقبل، كما أن الصناعات مثل الألمنيوم والرعاية الصحية والتعليم تنطلق من نهج شامل يتيح للأطراف ذات الصلة الإسهام في بناء مسيرة الأمة، وتقليل الاعتماد على عائدات النفط«. وأعلنت الشركة أيضًا عن تركيزها بشكل وثيق على استثمارات حلول الأمن والمراقبة وأنظمة التشغيل الآلي، وخدمات تكنولوجيا المعلومات، ومواد البناء المتخصصة، إضافة إلى ريادتها في الطاقة ومعايير التصميم البيئي المعتمد، ودراسة الفرص في صناعة المواد البلاستيكية والبوليمرات.

وتمتلك الشركة حصة قدرها 30٪ من أسهم»إميرول«التي يتم إقامتها في منطقة»كيزاد«، وهي مشروع مشترك مع دوبال القابضة وشركة»مارس«السنغافورية. وحال اكتمال المشروع ستبلغ طاقته التصنيعية 65 ألف طن من لفائف الألمنيوم سنويًا.

وتشمل الاستراتيجية أيضًا الطيران والأنشطة البحرية والأدوية والمواد الغذائية والمشروبات والآلات والتجهيزات، ويتوقع لها أن تضيف 165 مليار درهم إلى اقتصاد الإمارات، وتوفير أكثر من 27 ألف فرصة عمل بحلول العام 2030.

كما تمتلك الشركة حصة 26.75٪ في»كينغز كوليدج«البالغة سعته 100 سرير. ومن المتوقع لهذا المستشفى الواقع في»دبي هيلز«أن يكون جاهزًا بحلول العام 2018، إلى جانب إنشاء عدد من العيادات في دبي.

وتمتلك الشركة أيضاً حصة 90٪ في جامعة مودول دبي، وهي جامعة نمساوية خاصة تقدم دورات متخصصة في قطاع السياحة وإدارة الضيافة، وتعود ملكية الحصة المتبقية البالغة 10٪ إلى»داك للاستشارات«.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات