1.1مليار رسوم جمركية حولتها الإمارات إلى دول «التعاون» 2016

صورة

بلغ إجمالي الرسوم الجمركية الذي حولته الإمارات ممثلة في الهيئة الاتحادية للجمارك لدول مجلس التعاون في إطار نظام التحويل الآلي المباشر للرسوم الجمركية بين دول المجلس حوالي 1.184 مليار درهم في 2016، الذي يمثل العام الأول من تطبيق النظام جماعياً على مستوى دول التعاون.

وأشارت بيانات الهيئة الاتحادية للجمارك إلى أن قيمة الرسوم الجمركية التي تم تحويلها لدول التعاون عن السلع والبضائع التي دخلت إلى تلك الدول عبر المنافذ الجمركية بالدولة بلغت 1.11 مليار درهم تمثل نسبة 94% من إجمالي المبالغ المحولة خلال 2016، بينما بلغت قيمة المبالغ المحولة من دول التعاون للجمارك المحلية في الإمارات 72.7 مليون درهم كرسوم جمركية عن سلع وبضائع دخلت إلى الدولة من المنافذ الخليجية، وهي تمثل نسبة 6% من إجمالي المبالغ المحولة عبر النظام.

وقال المفوض علي الكعبي رئيس الهيئة إن حجم التحويلات لدول التعاون خلال العام الماضي يعكس الدور المحوري للدولة في تطبيق النظام باعتبارها بوابة الدخول الأولى لدول التعاون، موضحا أن تطبيق الإمارات للنظام مثل دفعة قوية ساهمت في نجاح دول التعاون في تطبيق آلية التحويل المباشر للرسوم الجمركية باعتبارها تجربة رائدة على مستوى المنطقة.

وأوضح أن عدد المعاملات التي تعاملت معها الدولة العام الماضي في إطار النظام بلغ 158.5 ألف (رقم استحقاق) منها 146.9 ألف معاملة تخص دول الخليج بنسبة 93% من إجمالي المعاملات و11.6 ألف معاملة تخص إدارات الجمارك المحلية في الدولة بنسبة 7% من الإجمالي.

السعودية

وأضاف أن السعودية استحوذت على الحصة الأكبر من إجمالي الرسوم الجمركية التي حولتها الدولة لدول المجلس العام الماضي وبلغ نصيبها من إجمالي تلك الرسوم 584.5 مليون درهم تعادل نسبة 52.6% تم تحويلها بناء على 61.8 ألف معاملة تلتها قطر بحصة 212.8 مليون درهم تعادل نسبة 19.1%، عبر 29.1 ألف معاملة وحلت سلطنة عمان في المركز الثالث بـ 142,3 مليون درهم يمثل نسبة 12.8% تم تحويلها عبر 37.8 ألف معاملة.

تحويل آلي

وقال إن نظام التحويل الآلي المباشر للرسوم الجمركية بين دول المجلس يعني انتقال المقاصة اليدوية للرسوم الجمركية إلى نظام التحويل الآلي المباشر لتلك الرسوم مما يعني اختصار زمن تحويل الرسوم الجمركية المستحقة للدول الأعضاء إلى شهر واحد بعد أن كان يستغرق عدة أشهر وربما سنة أو أكثر لإقرار تلك الرسوم والتدقيق عليها واعتمادها، ومن ثم تحويلها يدوياً.

ويساهم نظام التحويل الآلي المباشر للرسوم الجمركية بين دول المجلس بشكل كبير في تقليل الأخطاء الناتجة عن عملية الإدخال اليدوي، حيث إن طباعة رقم استحقاق على البيان الجمركي إلكترونياً يسهل من انسياب البضائع المنتقلة من الإمارات إلى دول المجلس كما يمنع تكرار الإجراءات الجمركية في المنافذ البينية مما يساهم في تقليص زمن التخليص الجمركي في المنافذ البينية، فضلاً عن أنه يساعد على إنشاء قاعدة بيانات مشتركة بين دول مجلس التعاون ويدعم تغذية نظم إدارة المخاطر في الإدارات الجمركية ببيانات البضاعة قبل وصولها، ويسهم في تسريع الإجراءات الجمركية حين وصول البضاعة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات