تدعم التفكير خارج النمط التقليدي للمشاريع التجارية

إطلاق الدورة الثانية من مسابقة «دبي لرواد الأعمال الذكية»

■ خلال إطلاق النسخة الثانية من «دبي لرواد الأعمال الذكية» | البيان

تم أمس إطلاق الدورة الثانية من مسابقة «دبي لرواد الأعمال الذكية»، التي تهدف إلى التماشي مع رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بتحويل دبي إلى مدينة ذكية. يأتي ذلك بعد نجاح الدورة الأولى من المسابقة والتي أعلن عن الفائزين فيها خلال قمة «عرب نت» في يونيو الماضي.

دعم

وأكد هشام عبد الله الشيراوي، النائب الثاني لرئيس مجلس إدارة غرفة دبي، ضرورة دعم الشباب النشيط الذي يرغب بالعمل ويمتلك أفكارا جيدة، وبين أن هذه المسابقة فرصة لأصحاب الأفكار التجارية لدعم رؤية دبي المدينة الذكية والتفكير خارج النمط التقليدي للمشاريع التجارية، فالابتكار هو الركيزة الأساسية في استراتيجية التميز والنمو في دبي، حيث تسعى دبي لأن تكون أكثر مدن العالم تميزاً في مجال الخدمات والمشاريع الذكية، خاصة وأن استراتيجية الإمارات ما بعد النفط باتت ركيزة للتوجه المستقبلي نحو قطاعات وصناعات تبرز الحاجة فيها للابتكار والتميز، ولذلك فإن الغرفة تعمل بالتنسيق مع شركائها على دعم هذا التوجه لدى رواد الأعمال من خلال مبادرات ونشاطات متنوعة ومنها مسابقة دبي لرواد الأعمال الذكية التي تعزز التوجه الذكي في إقامة مشاريع الأعمال.

وقالت الدكتورة عائشة بن بشر، مدير عام مكتب دبي الذكية إن الدور الذي يؤديه رواد الأعمال الشباب البارعون يمهّد طريقنا نحو تحقيق طموحات دبي المدينة الذكية. لن تكون الدورة الثانية من مسابقة «دبي لرواد الأعمال الذكية» مجرد فرصة لاستكشاف واختبار أفضل المنتجات والخدمات التي ترتقي بجودة التجارب في دبي، بل ستشكّل أيضا منصة لدعم رواد الأعمال المحليين وتعزيز دورهم في قيادة عملية التحوّل الذكي والمساهمة بصورة فاعلة فيها في كل بقعة من بقاع مدينة دبي.

نقاش

وأدار عيسى الزعابي، نائب رئيس تنفيذي أول لقطاع الدعم المؤسسي في غرفة دبي والمنسق العام لبرنامج تجار دبي، جلسة نقاش حول دور دبي كمحرك للازدهار الاقتصادي المستقبلي، وأبرز المبادرات المبتكرة والتي ساهمت وستساهم في تحويل دبي إلى مدينة ذكية بالإضافة إلى دور القطاع الخاص في استراتيجية الابتكار ودعم رؤية دبي المدينة الذكية، وشارك بالجلسة يونس آل ناصر، مساعد المدير العام لمكتب دبي الذكية والمدير التنفيذي لمؤسسة بيانات دبي، وكوشل شاه، شريك في شركة «رولاند برجر» للاستشارات الاستراتيجية ومؤسس شركة «دبي أنجل للاستثمارات»، ورائد حافظ، الرئيس التنفيذي لـ «الجروسر».

خبرات

وبهدف الاستفادة من خبراتهم ونقلها لرواد الأعمال ممن سيشاركون بالنسخة الثانية من المسابقة تحدث الفائزان في الدورة الأولى من المسابقة سيبستيان ستيفن، صاحب تطبيق «لوود مي»، ومرشد محمد، صاحب تطبيق «آي ونت» حيث سلطا الضوء على تجربتهما وكيف ساعدتهما مسابقة «دبي لرواد الأعمال الذكية» في تحويل أفكارهما إلى مشاريع واقعية بالإضافة إلى توفير المسابقة التدريبات والتوجيهات المكثفة من قبل عدد من المختصين والخبراء.

الجميع

والمسابقة مفتوحة أمام جميع رواد الأعمال المقيمين في الإمارات، وتتطلب تقديم أفكار تجارية تدعم واحدة من استراتيجية مبادرة دبي الذكية والتي تشمل الاقتصاد الذكي أو الحياة الذكية أو التنقل الذكي أو الحوكمة الذكية أو البيئة الذكية أو الشعب الذكي ومن ثم سيتم تقييم جميع الطلبات من قبل لجنة تحكيم رفيعة المستوى من مكتب دبي الذكية وغرفة دبي لاختيار 3 فائزين يحصلون على جائزة نقدية بالإضافة إلى ترشحهم وانضمامهم إلى مبادرة تجار دبي التي ستساعدهم على تحويل أفكارهم إلى مشاريع واقعية.

تعاون

تأتي المسابقة نتيجة تعاون غرفة دبي مع مكتب دبي الذكية وتهدف إلى مساعدة رواد الأعمال الشباب ليكونوا جزءاً من مبادرات دبي الاستراتيجية، وتعزيز دور رواد الأعمال الشباب وأصحاب المشاريع ليكونوا جزءاً من رسالة مكتب حكومة دبي الذكية في خلق السعادة من خلال تبني التكنولوجيا المبتكرة وتحويل دبي إلى مدينة ذكية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات