«آبل» تستدعي «آيفون 6 إس» لإصلاح عطل في البطارية

أكدت وزارة الاقتصاد أنها اتفقت مع شركة آبل على استدعاء الشركة الأميركية أجهزة «آيفون 6 إس» بسبب عطل في البطارية لإصلاحها.

وقال الدكتور هاشم النعيمي مدير إدارة حماية المستهلك في الوزارة إن هذا الاستدعاء يأتي لإعلان شركة آبل عن ظهور عطل يتعلق بالبطارية في فئة محددة من جهاز «آيفون 6 إس» تم إنتاجها في الصين خلال الفترة بين شهري سبتمبر وأكتوبر من عام 2015 لنحو 88700 جهاز حيث تبين أن بعض تلك الهواتف تغلق فجأة من دون رغبة المستخدم، وذلك خلال خطاب وجهته الشركة إلى وزارة الاقتصاد أمس.

وأفاد بأن عملية استدعاء هذا النوع من الهواتف تأتي ضمن حملات الاستدعاء العادي الذي يشمل الفحص لأسباب قد تؤدي لمشكلات لا تتعلق بالسلامة، كما تأتي عملية الاسترداد ضمن حملات الصيانة لهذا النوع من الهواتف في إطار جهود الوزارة لمتابعة الأسواق وحماية المستهلكين والتعاون بين الوزارة وشركات الهواتف.

وأكد أن الوزارة تنفذ أحدث الممارسات العالمية في حملات الاستدعاء ومتابعتها بشكل فاعل، والتحقق من وجود أي منتجات معيبة في السوق المحلية يتم الإعلان عن سحبها دولياً، أو التي يتم التواصل والتنسيق بشأنها مع منافذ البيع المحلية، بهدف الحفاظ على حقوق المستهلكين.

 وقال النعيمي إن الوزارة تصنف حملات الاستدعاء وفقاً لأنواع عدة تشمل «حملات الأمن والسلامة، واحتمالات تعرض المستهلكين، لأي مشكلات أو مخاطر، والتي يتم تنفيذها بصورة فورية بالإعلان عنها، وسحب هذه السلع من الأسواق.

وأفاد بأن الوزارة تتابع عمليات الاستدعاء وسحب السلع مع الشركات التجارية المحلية بشكل مستمر، سواء من خلال عمليات الرقابة المحلية والمتابعة المستمرة للملاحظات والشكاوى، التي تتلقاها الوزارة من المستهلكين، أو عبر متابعة حالات الاستدعاء والسحب إقليمياً وعالمياً.

وأوضح أن عمليات الاستدعاء تستهدف حماية صحة وسلامة المستهلكين في الدولة، والحد من عمليات الغش والتضليل، وضمان حقوق المستهلك في الحماية من المنتجات، التي يحتمل أن تعرضه لأي خطر.

لقراءة أخبار أخرى

طباعة Email
تعليقات

تعليقات