العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    ربح وتدفق

    الربح لا يساوي التدفق النقدي، ولكنها مؤشرات أو مقاييس مختلفة للعمل التجاري. والرابط الأساسي بينهما هو أصول عملك التجاري. فالأرباح تقيس الجدوى المالية لعملك، بينما يقيس التدفق النقدي درجة السيولة.

    إن التدفق النقدي هو الفرق بين النقد الفعلي الداخل والنقد الفعلي الخارج الذي تستخدمه لممارسة معاملاتك التجارية. تهتم البنوك والمحللون بالتدفق النقدي باعتباره المقياس الفعلي لأداء عملك التجاري. وعلى الجانب الآخر، يعد الربح هو الفرق بين إيرادات المبيعات وتكاليف الإنتاج لعملك التجاري.

     فالشركة الناشئة يمكن أن تحقق أرباحاً كبيرة ولكن في الوقت نفسه قد تواجه مشكلة نقص سيولة، وقد يرجع ذلك إلى استثمار الشركة في الأصول الثابتة طويلة الأجل أو بسبب استثمار أموال الشركة في الأنشطة التي تزيد من نمو المبيعات.

    يركز كثير من المستثمرين والشركات على التدفق النقدي من أجل تقييم العمل التجاري. إن التدفق النقدي هو شريان الحياة لأي عمل تجاري، وهو ضروري وحتمي لتحقيق الأرباح. وعلى الرغم من ذلك، إذا كان للشركة تدفق نقدي سلبي فهذا لا يعني بالضرورة أن الأداء المالي للشركة كان سيئاً. إن تقييم كل شركة يكون على أساس مقومات معينة ترفع من قيمة العمل التجاري حتى وإن كان التدفق النقدي ليس إيجابياً.

    ويرى نايف شاهين، الشريك في شركة Metis للاستشارات الإدارية أن الإدارة المالية في غاية الأهمية لنجاح أي عمل تجاري، وخاصة في الشركات المتوسطة والصغيرة، حيث عادة ما ترتفع المخاطر. وينصح رجال الأعمال الذين يواجهون ضائقة مالية أن يقوموا بطلب المساعدة من استشاري، والاستثمار في التعلّم حول «إدارة الأموال» لتشغيل أعمالهم بشكل فعّال.

    طباعة Email