ستاندرد : تنوع المنتج العقاري ضمانة لمزيد من الاستثمارات

ت + ت - الحجم الطبيعي

توقعت دراسة لشركة ستاندرد للعقارات بدبي أن يضمن تنوع المنتجات العقارية في سوق دبي يضمن استمرار التدفقات الاستثمارية المحلية والخارجية خلال العام 2017. وأشارت الدراسة إلى أن المشروعات الضخمة التي تم الإعلان عنها في دبي، أخيراً، ستلعب دوراً مهماً في استقطاب رؤوس أموال جديدة في القطاع العقاري، لافتة إلى أن هذه المشروعات تدخل السوق تأتي بناء على طلب حقيقي.

وإلى ذلك أكدت الدراسة أن المطور العقاري بدبي أصبح يركز أيضاً على استقطاب فئات جديدة من المستثمرين العقاريين من أسواق جديدة مثل المستثمر الصيني الذي أصبح يبدي اهتماما كبيراً بالإقامة بالمنطقة، بالإضافة إلى المستثمر المحلي من خلال توفير المنتجات التي تستهدف فئات ذوي الدخل المتوسط والتي أصبحت مركزاً لنشاط المطورين العقاريين بدبي في الفترة الأخيرة.

وتوقعت الدراسة نمو وتيرة الاستثمارات من السوق الصينية بشكل أكبر إلى جانب أسواق أخرى جديدة في أوروبا وذلك جنباً إلى جنب مع مستثمرين تقليديين مثل المستثمر الخليجي والعربي والمستثمر الأوروبي والمستثمرين من الهند وباكستان وهي أبرز الأسواق بالنسبة لسوق دبي العقارية.

وقال عبدالكريم الملا، الرئيس التنفيذي لشركة «ستاندرد» لإدارة العقارات إن البنى التحتية والتشريعية وتطورها باستمرار، تزيد تنافسية دبي مقارنة بالأسواق الأخرى، لافتاً إلى أن العامل الأبرز للنشاط والاستثمار العقاري في دبي يتمثل في ارتفاع مستوى العوائد على الاستثمار العقاري مقارنة بالكثير من المدن الأخرى التي توازيها شهرة.

ولفت الملا إلى أن الدراسة توقعت نمو وتيرة الاستثمارات القادمة من السوق الصينية وأسواق أوروبا بشكل أكبر خلال الفترة المقبلة، مشيراً إلى أنه مما يعزز جاذبية دبي أنها أصبحت بالنسبة للمستثمرين مكاناً للاستقرار والإقامة.

وأشار إلى أن جزءاً كبيراً من المستثمرين من دول الخليج العربي، الذين كانوا يعتزمون الاستثمار في السوق التركية أصبح لديهم اهتمام أكبر بسوق دبي العقاري، لافتاً إلى أن السوق العقارية في دبي تشهد استقطاباً مستمراً لرؤوس الأموال من السوق الخليجية.

فضلاً عن شبه القارة الهندية والقارة الأوروبية اللتين سجلتا مستويات نمو ملحوظة خلال السنوات الأخيرة، مشيراً إلى أن الكثير من الشركات ورؤوس الأموال باتت تبحث عن موطئ قدم لها في دبي مع التطورات المستمرة التي تشهدها الإمارة، ومنها مبادرة دبي عاصمة للاقتصاد الإسلامي.

مبادرات

ولفت إلى أن المبادرات التي تطلقها حكومة دبي لتوفير متطلبات المستثمرين والوصول إلى توقعاتهم في ظل التنافسية التي تشهدها الأسواق لجذب الاستثمار الأجنبي بكافة أشكاله وهو ما يدركه القائمون على الأمر، إذ تلعب حكومة دبي دوراً استراتيجياً في جذب المزيد من المستثمرين والزوار من مختلف الأسواق العالمية بشكل دائم، وهو ما يتزامن مع إعلانها عن مشروعات كبيرة مؤخراً تزيد من جاذبية الاستثمار العقاري في دبي.

طباعة Email