«غروندفوس» تروج الاستدامة في الإمارات

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكدت شركة «غروندفوس» تعزيز جهودها لنشر الاستدامة وترشيد استهلاك الطاقة في الإمارات من خلال نشر رسالتها على السيارات التابعة للشركة عبر شعار «غروندفوس.. هدفنا الاستدامة». وقال هينيغ سانداغر، المدير العام الإقليمي لشركة «غروندفوس» الشرق الأوسط: تعتبر اللافتات على السيارات وسيلة جذابة، فهي تبقى مرئية من قبل الجمهور أينما حلّت السيارة حتى أثناء توقفها، وهي تواصل تعريف الجمهور بعلامتنا التجارية وتسرد قصتنا في صفوف شرائح أوسع من العملاء، والأهم من ذلك في صفوف المجتمعات التي نعمل ونعيش فيها.

مياه وطاقة

وقال إننا نحمل على عاتقنا مسؤولية كبيرة جوهرها التركيز على تحديات المياه والطاقة التي يواجهها العالم، وتفخر شركة «غروندفوس» بتعريف الجمهور بمساهماتنا، والتزامنا بالاستدامة في جميع أنحاء العالم من خلال تقديمنا تقنيات تحسّن نوعية حياة الأفراد وتكون في ذات الوقت رفيقة بكوكبنا.

رسالة

وقال: عبر التصميم والتركيب المدروس والجيد للافتات، يمكن للسيارات أن تشكل وسيلة إعلانية فعالة تنشر الرسالة أثناء تنقّلها في كل الأماكن. وأضاف أن موظفينا هم أحد أهم عوامل نجاح مسعانا هذا، لأنهم يفخرون بنقل رسالة الاستدامة التي نحملها من خلال قيادتهم للسيارات التي تحمل شعارنا في شوارع دبي والدولة عموماً. والتاريخ الطويل الذي تتمتع به «غروندفوس» في الحلول التقنية المبتكرة للمضخات وتوفير الطاقة، أتاح لها تمويل عملية تحويل سياراتها هذه بأموال جرى ادخارها من حلول تتمتع بالكفاءة العالية في استهلاك الطاقة بمقرها الإقليمي في دبي، حيث يجسد هذا الأمر الالتزام العميق للشركة بمسائل الاستدامة وترشيد استهلاك الطاقة اللذين يعتبران من الموضوعات الملحة وعالية الأهمية على جدول الأعمال العالمي في الوقت الراهن.

50

تضم الشركة حالياً نحو 19 ألف موظف في أكثر من 50 دولة بجميع أنحاء العالم، وتصل عائداتها إلى نحو ثلاثة مليارات يورو، كما تتمتع بحضور محلي واسع عبر شبكة من الموزعين والشركاء. وإنتاجها السنوي يصل إلى نحو 16 مليون مضخة يجري استخدامها في أنظمة المباني والقطاع الصناعي ومرافق النفايات والبنى التحتية وتخطيط المناظر الطبيعية ومعالجة المياه.

طباعة Email