دبي تستهدف تعزيز صادراتها إلى 15 سوقاً عالمية

ت + ت - الحجم الطبيعي

تنفذ دبي استراتيجية لتعزيز صادرات الإمارة إلى 15 سوقاً عالمية. وأكدت دراسة عالمية حديثة أن وكالات الترويج التجاري وتنمية الصادرات حققت عائدات مستدامة لجهة تنويع الصادرات وأسواق التصدير، وكذلك على صعيد تعزيز قيمة العلامات التجارية والتنويع الاقتصادي للبلدان.

وبيّنت الدراسة الصادرة عن «مركز التجارة الدولية»، الذي يتبع بصورة مشتركة كلاً من «منظمة التجارة العالمية» و«مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية» (أونكتاد)، أن كل دولار يتم إنفاقه في مجال ترويج الصادرات يعزز قيمتها بواقع 87 دولاراً ويدعم الناتج المحلي الإجمالي بـ384 دولاراً.

ومن جهته، أشار سامي القمزي، مدير عام دائرة التنمية الاقتصادية في دبي، إلى أن الإمارة تحظى بموقع مثالي يؤهلها للاستفادة من التركيز المستدام على ترويج التجارة وتعزيز الصادرات.

وأضاف القمزي أنه كلما زادت القدرات التصديرية للشركات المحلية وتمكنت دبي من الترويج لمزاياها سوقاً مصدرة لمنتجات متنوعة إلى خارج البلاد، اقتربت استراتيجية النمو المستقبلي الواعدة لدبي ودولة الإمارات عموماً من تحقيق النتائج المنشودة، بما فيها إرسـاء دعائم ميزان تجاري ملائم.

طباعة Email