طيران الإمارات ترفع حصتها في السوق الأميركي عبر «شراكات الرمز»

ت + ت - الحجم الطبيعي

عززت «طيران الإمارات» مكاسبها داخل السوق الأميركية، بعد أن كسبت شريكتها «جيت بلو» موافقة الحكومة الأميركية على السماح لموظفين حكوميين بالسفر على «طيران الإمارات» التي ترتبط معها باتفاقية الرمز المشترك.

وتمتلك طيران الإمارات اتفاقيات بالرمز المشترك مع كل من «ألاسكا» و«جيت بلو»، وكلتا الشركتين الأميركيتين عارضت بقوة مزاعم الناقلات الثلاث الكبرى ضد الناقلات الخليجية.

ونقلت «واشنطن بوست» عن جيل زوكمان المتحدث باسم تحالف شركات الطيران الأميركية معارضته لهذا القرار الحكومي بالقول إن هذا مخالف للبند الذي أقره الكونغرس قبل 30 عاماً بإلزام موظفي الحكومة الأميركية بالسفر مع شركات الطيران المحلية.

وقال زوكمان إن القرار الأخير يخالف قرار الكونغرس. وكان الكونغرس الأميركي قد أقر في 1981 تشريعاً يلزم الموظفين الاتحاديين وعائلاتهم ومستشاري الحكومي بالسفر مع الشركات الأميركية عند قيامهم بمهام رسمية مدفوعة من قبل الحكومة.

وسمح القرار للحكومة لـ" جيت بلو" التي ترتبط باتفاقية رمز مشترك مع طيران الإمارات بنقل الموظفين الحكوميين على رحلات الرمز المشترك الذي يتيح لطيران الإمارات حرية نقل الموظفين على هذه الرحلات.ووجهت «دلتا للطيران» رسالة إلى إدارة الطيران الفيدرالي بأن «جيت بلو» لا تملك أي طائرات للمسافات البعيدة وهذا يعني أن «طيران الإمارات» ستقوم بنقل هؤلاء المسافرين وهي شريكة «جيت بلو» في هذه الرحلات.

طباعة Email