تحالفات عقارية جديدة تتأهب لقيادة السوق

ت + ت - الحجم الطبيعي

اختتمت أمس فعاليات معرض ومؤتمر سيتي سكيب غلوبال 2016 في دبي بنجاح مميز لجهة التنظيم وحجم المشاركة ونوعية المشاريع المشاركة، وبرز في أيام المعرض الثلاثة توجهات جديدة سيكون لها أثر واضح في حاضر ومستقبل السوق العقاري العالمي عموماً وفي دولة الإمارات خصوصاً.

 إضافة إلى قيام شركات عديدة بحجز مقاعدها في قاطرة المعرض في دورته المقبلة طبقا لووتر مولمان مدير معرض ستي سكيب، الذي أكد لـ(البيان الاقتصادي) أن طلبات حجز مساحات الدورة المقبلة 2017 التي تحمل الرقم 16 انهمرت على الشركة المنظمة قبل ختام المعرض. ورأى أن ذلك مؤشر إلى بلوغ المعرض أهدافه.

وبرز على الصعيد المحلي 3 اتجاهات: الأول تنافس المطورين على إعلاء شأن خدمات ما بعد البيع وترسيخ ثقة المستثمر أكثر من ذي قبل. والتوجه الثاني ترك اللاعبين الكبار في السوق العقاري تطوير المشاريع محدودة الاستخدامات، كما دأبوا على ذلك لسنين خلت. أما التوجه الثالث فيتلخص بتزايد رقعة التحالفات العقارية بين المطورين العقاريين لأسباب عدة، وهو ما سيكون له عظيم الأثر في تغيير المشهد العقاري خلال السنوات القليلة المقبلة.

وبحسب رصد (البيان الاقتصادي) فقد كان لافتاً اجتماع أبرز المطورين، وهم دبي للعقارات، ذراع التطوير العقاري لمجموعة دبي القابضة، وشركة إعمار العقارية ومراس القابضة ودبي الجنوب، في تشكيل تلك الشراكات.

لقراءة أخبار أخرى

طباعة Email