ندوة لتطوير معايير تقييم الألماس الخام 30 سبتمبر

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلن أحمد بن سليم، رئيس عملية كيمبرلي، أن الندوة الثانية ضمن سلسلة من ثلاث ندوات خاصة، والتي تستمر ليوم واحد لمناقشة معايير تقييم الألماس الخام، ستُقام في 30 سبتمبر بفندق هيليت بمدينة أنتويرب البلجيكية.

وستسلّط الندوة، التي تقام بالتعاون مع مؤتمر أنتويرب للألماس العالمي، الضوء على ممارسات تقييم الألماس المتبعة في القطاع. وستكون هذه الندوة بمثابة «ورشة عمل» تلتقي تحت مظلّتها مجموعة من الخبراء والمتخصصين في صناعة الألماس لمناقشة ودراسة طرق التقييم الأخرى المتبعة حتى يتمكّنوا في النهاية من تطوير منهج أكثر تناسقاً في تقييم الألماس الخام.

وسيشارك في الندوة ممثلو شركات التعدين وخبراء المزادات والمناقصات وغيرهم من خبراء تقييم الألماس ومتخصصي مؤشرات أسعار الألماس المصقول، كما ستتم دعوة الأطراف الرئيسية الثلاثة في «عملية كيمبرلي» والتي تضم الحكومات وصناعة الألماس والمجتمع المدني.

تشجيع الحوار

وقال أحمد بن سليم، رئيس منظّمة «عملية كيمبرلي»: نسعى في هذه الندوة الثانية إلى مواصلة لعب دور فعّال في تشجيع الحوار بين الأطراف المعنية بالقطاع لتعزيز الوعي بأهمية إيجاد نهج متناسق في تقييم الألماس الخام، بما ستنعكس آثاره الإيجابية على صناعة الألماس بأكملها.

ومن شأن تعاوننا مع «مركز أنتويرب للألماس العالمي» تعزيز الحوار وتبادل الخبرات، وترسيخ الدور الفعّال الذي تلعبه «منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية». ونتطلع للوصول إلى توافق في الآراء حول معايير المطابقة العالمية خلال الندوة المقبلة والأخيرة.

ولا شك أن تعزيز الوعي والارتقاء بمعايير المطابقة في صناعة الألماس تُعد خطوة مهمة لتمكين الدول المنتجة للألماس للاستفادة بشكل أكبر من مصادرها المعدنية، والهدف من هذه الندوات الخاصة هو تأكيد التزام جميع اللاعبين في صناعة الألماس بأفضل ممارسات «عملية كيمبرلي».

تعزيز المعرفة

من جانبه، قال ستيفان فيشلر، رئيس «مؤتمر أنتويرب للألماس العالمي»: «تُعد معايير تقييم الألماس إحدى أهم الخبرات في صناعة الألماس، لا سيّما بالنسبة للدول النامية التي تعتمد في دخلها على إيرادات تجارة الألماس. وتشكل هذه الندوات المعنية بتطوير معايير التقييم، والتي تنظّمها رئاسة عملية كيمبرلي، فرصة ممتازة لتعزيز معرفتها وإمكاناتها.

وباعتبارها مركزاً رائداً يمتلك خبرات طويلة في صناعة الألماس، تتطلع مدينة أنتويرب للمساهمة في جهود مبادرة رئيس عملية كيمبرلي».

طباعة Email