تسهيلات كبيرة لشركات الإمارات في معرض «كانتون»

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد مركز التجارة الخارجية الصينية توفير تسهيلات كبيرة للشركات الإماراتية للمشاركة في الدورة الـ120 من معرض الاستيراد والتصدير الصيني كانتون«الذي ينعقد خلال الفترة من 15 أكتوبر وحتى 4 نوفمبر بحسب هيكل ون مدير خدمة كبار الشخصيات التنفيذية الدولية لدى مركز التجارة الخارجية الصينية.

وقال ون خلال مؤتمر صحفي تم تنظيمه في دبي للترويج للمؤتمر الصيني إن الصين تعد الشريك التجاري الأكبر لدبي وثاني أكبر شريك تجاري بالنسبة للإمارات، ومن المتوقع أن يتجاوز حجم التجارة المتبادلة بين البلدين قيمة 60 مليار دولار بنهاية العام 2016، بزيادة قدرها 5.2 مليارات دولار عن العام 2014.

وأضاف إن الإمارات تحتضن أكثر من 300 ألف مواطن صيني يعملون ويعيشون في البلاد، فضلاً عن أكثر من 4200 شركة صينية و356 وكالة تجارية وأكثر من 2500 علامة تجارية صينية مسجلة في وزارة الاقتصاد بالإمارات.

وقال إن الإمارات بجانب كونها من أهم الأسواق التجارية في منطقة الشرق الأوسط بالنسبة لجمهورية الصين، تعد مركزاً تجارياً ذا أهمية استراتيجية من ناحية الاستيراد والتصدير وإعادة التصدير. ويكتسب »معرض كانتون« شهرة عالمية ويعرف باسم »المعرض الصيني الأول«، ويسعى إلى تعزيز التجارة والاستثمار مع الشركات في الإمارات .

مجالات متنوعة

وأضاف ون: تتيح لنا الروابط التجارية الراسخة بين الصين والإمارات أن نركز جهودنا على تأمين المزيد من الشركات المحلية العاملة ضمن مجالات متنوعة مثل الإلكترونيات والأجهزة الكهربائية المنزلية والطاقة الحديثة والحيوانات الأليفة، لتستعرض منتجاتها في مناطق المعرض التي أضفناها لدورة هذا العام، مشيرا إلى أن مركز التجارة الخارجية الصينية يهدف إلى زيادة عدد المشاركين من الإمارات ودول التعاون لتعزيز المشاركة الدولية التي ضمت 604 شركات من 40 بلداً خلال دورة العام الفائت».

طباعة Email