توقع استمرار زيادة درجة الانفتاح التجاري بالدولة خلال السنوات المقبلة

عجمان تستضيف صاحبات الأعمال الخليجيات في نوفمبر

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

تحت رعاية صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي، عضو المجلس الأعلى للاتحاد حاكم عجمان تستضيف الإمارة فعاليات المنتدى الرابع لصاحبات الأعمال الخليجيات يومي 9-10 نوفمبر المقبل في فندق فيرمونت. ينظم المنتدى اتحاد غرف التجارة والصناعة بالدولة بالتعاون مع اتحاد غرف دول مجلس التعاون الخليجي، وغرفة عجمان ومجلس سيدات أعمال عجمان، ومجلس سيدات أعمال الإمارات.

ويقام المنتدى تحت شعار «المعرفة ـ الريادة ـ المستقبل». وتشير التقديرات إلى أن قيمة أصول الشركات الصغيرة والمتوسطة التي تديرها صاحبات الأعمال الخليجيات تصل إلى نحو 385 مليار دولار.

الانفتاح التجاري

وأكد محمد ثاني مرشد الرميثي رئيس اتحاد غرف التجارة والصناعة بالدولة رئيس غرفة تجارة وصناعة أبوظبي دعم اتحاد الغرف الكامل لمنتدى صاحبات الأعمال الخليجيات الرابع، موضحا بأن هذا المنتدى يعتبر هاما للحوار والتواصل بين سيدات الأعمال في دول مجلس التعاون ويساهم في تعزيز علاقات التعاون الاقتصادي والاستثماري وتبادل الخبرات بين السيدات الخليجيات اللواتي يمارسن مختلف الأنشطة الاقتصادية مشيدا في هذا الصدد بالدور الذي تلعبه المرأة الخليجية عموماً وصاحبات الأعمال بصورة خاصة في التنمية الاقتصادية الشاملة في دول مجلس التعاون.

وأشاد بالسياسات الاقتصادية المنفتحة التي تبنتها حكومة الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة (حفظه الله) وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ،نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، (رعاه الله) وهو ما تؤكده درجة الانفتاح التجاري للدولة والتي ارتفعت من حوالي (81.3%) عام 2000، إلى 119% عام 2015.

متوقعا أن تستمر درجة الانفتاح بالارتفاع خلال السنوات المقبلة، لاسيما في ظل انتهاج الإمارات سياسة تجارية حرة وشفافة حيث يوجد لها شركاء في مناطق مختلفة من العالم.، إضافة إلى توقيعها اتفاقيات التعاون التجاري والاقتصادي مع العديد من دول العالم.

مراكز قيادية

وأشاد عبدالله المويجعي، رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة عجمان، بحرص القيادات الرشيدة في دول مجلس التعاون الخليجي على توفير مختلف مقومات النجاح لسيدات الأعمال والأسر المنتجة من خلال إنشاء مؤسسات معنية بتحقيق متطلبات سيدات الأعمال من توجيه وإرشاد ودعم وتدريب، حتى اصبحن يسهمن بشكل رئيسي في اقتصادات الدول الخليجية.

وأكد أن القيادة الرشيدة في الإمارات تدعم سيدات الأعمال حتى يتبوأن مراكز قيادية في أنشطة القطاع الخاص وريادة الأعمال.

45 ألف رخصة تجارية

من جهته، قال حميد محمد بن سالم الأمين العام لاتحاد غرف التجارة والصناعة، إن اتحاد غرف التجارة والصناعة بالدولة دأب على دعم وتنظيم منتديات سيدات الأعمال منذ تأسيس مجلس سيدات أعمال الإمارات تحت مظلته عام 2001، والذي انعكس بنمو عدد سيدات الأعمال في عضوية الغرف التجارية إلى نحو 23 ألف سيدة يملكن رخصا تجارية بلغت 45 ألف رخصة في كافة الأنشطة الاقتصادية بالدولة، مشيدا بالدور الذي يلعبه قطاع سيدات الأعمال في التنمية الاقتصادية من خلال ارتفاع نسبة مساهمتهن بالقطاع الخاص والتي بلغت حوالي 9% من المشاريع المملوكة والمدارة من قبلهن فضلا إلى ارتفاع حجم استثماراتهن في مختلف القطاعات التجارية.

وأوضح أن القطاع الخاص في الدولة ممثلا باتحاد غرف التجارة والصناعة بالدولة ينظر بكثير من التفاؤل والأمل بأن يساهم هذا المنتدى في إعطاء دفعة قوية إلى مسيرة التعاون بين صاحبات الأعمال الخليجيات، وإلى دعم علاقات الصداقة بين القطاع الخاص في هذه الدول، وذلك من خلال فتح آفاق جديدة للتعاون المشترك بينهم وإزالة المعوقات والصعوبات التي يقف بعضها حائلا دون تحقيق الأهداف المرجوة منها.

ارتفاع نسبة صاحبات الأعمال

وبين أمين عام اتحاد غرف دول مجلس التعاون الخليجي عبد الرحيم حسن نقي سعي الاتحاد دوما إلى تقديم كل أوجه الدعم المساندة لقطاع صاحبات ورائدات الأعمال الخليجيات وقد تجلى ذلك في تنظيمه أو مشاركته في فعاليات ومنتديات جمعت هذا القطاع الاقتصادي الذي يتعاظم أهميته ودوره وعمله من خلال هذه الفعاليات وغيرها على تعريف هذا القطاع بالفرص الاستثمارية المتاحة والتحديات التي تواجهه والآفاق التي أمامه في جميع الأنشطة الاقتصادية وهى الآفاق التي ألهمت الكثير من رائدات الأعمال الخليجيات لبدء مشاريع خاصة لافتة في مجالات متنوعة، ما ساعد على ارتفاع نسبة صاحبات الأعمال في المنطقة من 4 إلى 10 % خلال الفترة من 2011 إلى 2014.

آفاق للتعاون

أكدت الدكتورة آمنة خليفة آل علي رئيس مجلس سيدات أعمال عجمان على أهمية المنتدى الرابع لصاحبات الأعمال الخليجيات 2016 ودوره في دعم مسيرة سيدات الأعمال الخليجيات بشكل عام.

وأضافت إن المنتدى سيفتح آفاقاً للتعاون بين سيدات الأعمال الخليجيات ويزيد خبرات المشاركات لاسيما أن المنتدى يضم جملة من أوراق العمل المتنوعة والتي يقدمها عدد من الخبراء والمختصين بتنمية أعمال رائدات الأعمال وبما يصب في تحقيق شعار المنتدى «المعرفة، والريادة، المستقبل».

لقاءات ثنائية

كما أشار الأمين العام المساعد لاتحاد الغرف محمد أحمد النعيمي، رئيس اللجنة التحضيرية للمنتدى الرابع لصاحبات الأعمال الخليجيات أن حفل افتتاح المنتدى في دورته الرابعة سيحظى بحضور شخصيات رسمية حكومية ومن القطاع الخاص. ويتضمن كلمة لشخصية نسائية ساهمت بدور كبير في التنمية الاقتصادية وعرضا بانوراميا للدورات الثلاث الماضية ومنجزاتها.

وأشار إلى ما يسعى إليه المنتدى من المساهمة الفاعلة في دعم وتنفيذ رؤية واستراتيجيات الإمارات 2021 الرامية إلى تحويل الإمارات إلى مركز جذب تجاري واستثماري فريد من نوعه بالمنطقة وتحويلها إلى إحدى المدن الذكية المنفردة بخدماتها بحيث ينعم سكانها بالسعادة والرفاهية لكافة أفراد المجتمع من خلال اعتمادها على الاقتصاد الأخضر والتنمية المستدامة وجذب المؤسسات والشركات الراغبة بالاستثمار في هذه القطاعات الحيوية للاستفادة من التسهيلات والميزات التي تقدمها الدولة.

 وبين أنه ضمن الفعاليات المصاحبة للمنتدى 14 منصة للقاءات الثنائية وتصميم لوحة جدارية عن المنتدى والرسم على الرمال.

طباعة Email