1.6 مليار درهم حجم تجارة الشارقة وسلطنة عمان

ت + ت - الحجم الطبيعي

اختتمت أمس غرفة الشارقة ووفد فرع غرفة عُمان بمحافظة جنوب الباطنة، لقاء تشاوريا تم خلاله استعراض أبرز الفرص الاستثمارية والإمكانيات التجارية والسياحية المتاحة لدى الجانبين بهدف تعزيز مجالات التعاون الثنائي وزيادة حجم التبادل التجاري بينهما، تعزيزاً لمسيرة التعاون المشترك وترسيخاً لجهود التكامل الاقتصادي المنشود بين دول مجلس التعاون الخليجي. وبلغت واردات إمارة الشارقة من سلطنة عُمان 700 مليون درهم خلال عام 2015، فيما بلغت صادرات الإمارة إلى السلطنة نحو 414 مليون درهم، ليبلغ بذلك حجم التبادل التجاري بين الجانبين خلال عام 2015 نحو 1.6 مليار درهم.

وركَز اللقاء على أهمية تعزيز بناء شراكات اقتصادية متنوعة تدعم أهداف التنمية المستدامة وتفتح آفاقاً أوسع للاستثمارات المتبادلة، حيث ناقش الجانبان إمكانية تطوير خطط عمل مشتركة لترجمة الفرص إلى شراكات على أرض الواقع في المجالات التي تحتل أولوية على الأجندة الاقتصادية لإمارة الشارقة وسلطنة عُمان.

حضر اللقاء من غرفة الشارقة عبدالله سلطان العويس رئيس غرفة الشارقة، وعدد من أعضاء مجلس ادارة الغرفة، و سيف محمد المدفع الرئيس التنفيذي لمركز اكسبو الشارقة، ومحمد أحمد أمين مساعد المدير العام لقطاع الاتصال والأعمال وعدد من رجال الأعمال من الجانبين.

واصطحب عبدالله سلطان العويس أعضاء الوفد الزائر في جولة ميدانية في أرجاء غرفة الشارقة، تعرفوا من خلالها على أهم مرافقها، وتجولوا في أرجاء المعرض الدائم للمنتجات الصناعية المحلية الذي يضم أكثر من 100 مصنع تم اختيارها من ضمن أكثر من 2200 مصنع تحتضنها إمارة الشارقة.

حرص

وقال عبد الله سلطان العويس، رئيس غرفة تجارة وصناعة الشارقة: يأتي تنظيم هذا اللقاء في إطار حرص غرفة تجارة الشارقة على تطوير العلاقات الاقتصادية وتعزيز الشراكات التجارية بين إمارة الشارقة وسلطنة عُمان بغية تعزيز أوجه التعاون المشترك والارتقاء بحجم التبادل التجاري، بما يتناسب مع ما يتمتع به البلدان من إمكانات اقتصادية وتجارية واستثمارية وسياحية هائلة، بما يصب في مصلحة تكريس منظومة التعاون الخليجي المشترك.

وطالب العويس رجال الأعمال والمستثمرين من الجانبين إلى الاستفادة من الإمكانيات والفرص الاستثمارية المتاحة في العديد من القطاعات الاقتصادية، والدخول في شراكات ومشروعات مشتركة في جميع المجالات لرفع حجم التبادل التجاري.

عمق العلاقات

وألقى أحمد محمد عبيد النابودة عضو مجلس إدارة غرفة الشارقة، كلمة أكد فيها على عمق العلاقات التاريخية والتجارية التي تربط البلدين الشقيقين، وحرص غرفة الشارقة على تطوير علاقات التعاون بين ممثلي القطاع الخاص في إمارة الشارقة وسلطنة عُمان من خلال تنظيم العديد من الفعاليات وبرامج تبادل الزيارات التي لعبت دوراً فاعلاً في تنمية وازدهار هذه العلاقات، إلى جانب إتاحة الفرصة أمام الشركات العُمانية للمشاركة في المعارض والفعاليات المختلفة التي تنظمها الشارقة.

نجاحات مشتركة

وألقى المهندس حمود بن سالم بن محمد السعدي، رئيس مجلس إدارة فرع غرفة عمان بمحافظة جنوب الباطنة، كلمة سلط خلالها الضوء على العلاقات الأخوية الوثيقة بين الشعبين وضرورة تعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية والسياحية بين البلدين في إطار مسيرة العمل المشترك لدول التعاون.

وقال إن اللقاء يأتي لتعزيز التعاون ولبحث المواضيع التجارية والصناعية للوصول إلى نجاحات مشتركة بين الجانبين، ولتذليل العقبات وحل كافة المشكلات التي قد تواجه المستثمر في إمارة الشارقة وسلطنة عمان، ولتهيئة الظروف لتطوير العلاقات الاقتصادية وتقديم التسهيلات الاستثمارية.

طباعة Email