نمو متوقع للزوار 15% مقارنة بالدورة الماضية

انطلاق معرض «التصفيات الكبرى» بمشاركة 40 علامة تجارية

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد سعيد محمد معصم الفلاسي، المدير التنفيذي لإدارة التجزئة والشراكات الاستراتيجية في «دبي للمهرجانات والتجزئة» أن المؤسسة تخطط لإطلاق مبادرات وفعاليات جديدة بهدف تعزيز مكانة دبي كوجه أولى للتسوق في المنطقة وذلك بالتعاون مع شركات التجزئة الكبرى ودائرة التنمية الاقتصادية في دبي.

وقال الفلاسي في تصريحات صحفية على هامش انطلاق الدورة الثالثة لمعرض «التصفيات الكبرى» أمس في مركز دبي التجاري العالمي بمشاركة أكثر من 40 من أشهر العلامات التجارية العالمية.

وأوضح الفلاسي أن الدورة الحالية شهدت نمواً في المساحة وعدد المشاركين بنسبة تزيد على 15% مقارنة بالدورة الماضية، التي حققت عدد زوار بنحو 110 آلاف زائر.

وقال الفلاسي إن من المتوقع أن يحقق المعرض هذا العام مبيعات جيدا في ظل زيادة عدد العرضين مشيرا إلى أن وقت انطلاقة المعرض الذي جاء قبيل العيد ومع بدء الموسم الدراسي يعتبر من أنسب الأوقات لانعقاد المعرض الذي يقدم تخفيضات للجمهور تتراوح بين 25 إلى 80% على مجموعة واسعة من البضائع.

وعن توقعات النمو لقطاع التجزئة والتسوق في دبي خلال 2016 أشار الفلاسي إلى أن إفادات العاملين بالقطاع تشير إلى تحقيق نمو جيد خلال العام الجاري، مدعوماً بالعديد من الفعاليات وعروض مراكز التسوق في دبي على مدار العام، والتي من أهمها «مهرجان صيف دبي» و فعاليات «القرية العالمية»، فضلا عن المبادرات والفعاليات التي تقدم عروضاً قيمة مضافة للمقيمين والزوار.

ويأتي هذا المعرض الذي تنظمه مؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة، إحدى مؤسسات دائرة السياحة والتسويق التجاري، بمشاركة عدد من أكبر وأشهر مجموعات التجزئة في دبي، وهي مجموعة الشايع، ومجموعة أزاديا، ومجموعة أباريل، ومجموعة لاند مارك، والغرير للتجزئة.

وتكمن أهمية معرض «التصفيات الكبرى» بأنه يعمل على تنشيط حركة البيع بالتجزئة، وتمكين الشركات من تسويق منتجاتها، وتصفية ما لديها من بضائع مع نهاية الموسم، كما أنه يقدّم للزوار والمتسوّقين فرصة شراء بضائع ذات جودة عالية من علامات تجارية راقية.

وشهد المعرض مع بداية افتتاح أبوابه تدفق أعداد كبيرة من المتسوقين الراغبين بشراء هذه المنتجات ذات الجودة العالية، والتي تباع بأسعار منافسة للغاية.

طباعة Email