دبي الأولى إقليمياً في نمو إيجارات المكاتب

ت + ت - الحجم الطبيعي

تصدرت إمارة دبي «مؤشر أداء العقارات المكتبية العالمي» لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا للعام 2016، الصادر عن شركة «جيه إل إل» الشركة الاستشارية في مجال الاستثمار العقاري، وذلك بنمو بلغ 20%، تلتها العاصمة المصرية القاهرة بنمو بلغ 16.7% بمعدل سنوي خلال الربع الثاني من العام الحالي.

وسجلت المنطقة نمواً في الإقبال على إيجار العقارات المكتبية الفاخرة بلغ 11.3% بمعدل سنوي في الربع الثاني من العام، وذلك مقارنة بنسبة 11.9% بمعدل سنوي في الربع الأول، وهو ما يؤكّد الطبيعة «ذات الفئتين» للسوق الإقليمية التي ما زالت تشهد طلباً على العقارات الفاخرة مثل تلك في مركز دبي المالي العالمي على سبيل المثال الذي يُعد أهم موقع في الإمارة لهذه الفئة من العقارات، في حين لا تلاقي العقارات الثانوية سوى طلب محدود.

قال جيرمي كيلي، المدير في قسم الأبحاث العالمية لدى جيه إل إل: «ما زال الطلب على العقارات المكتبية نشطاً في العديد من الأسواق العقارية التجارية الرائدة عالمياً، وذلك رغم تفاقم حالة انعدام اليقين السياسية والاقتصادية التي تدفع بالمؤسسات إلى التعامل مع هذا الواقع بمزيد من الحذر».

وأضاف كيلي: «تقوم السوق على أسس راسخة، ولا يزال الإقبال المؤسسي محافظاً على قوّته، ولا سيما في دبي، إذ نشهد تراجعاً مستمراً في معدلات الشواغر ضمن مركز دبي التجاري العالمي، مما يؤدي بالتالي إلى ارتفاع أسعار الإيجارات، على النقيض من مواقع أخرى بقيت الأسعار فيها دون تغيير في معظم الحالات».

طباعة Email