صممها الطلاب وتشارك في مسابقات ماراثون شل البيئي

مركبات المستقبل الإماراتية تستعرض في سنغافورة

Ⅶ نموذج لسيارات المستقبل المشاركة في مهرجان شل في سنغافورة | من المصدر

ت + ت - الحجم الطبيعي

تستضيف سنغافورة النسخة الافتتاحية من مهرجان شل بعنوان «اصنع مستقبلك» في عام 2017. سيشمل المهرجان انعقاد ماراثون شل البيئي في آسيا، الذي سيشهد مشاركة العديد من الطلاب من جميع أنحاء الإمارات بمركباتهم المصنوعة في الدولة والتي تتميز بكفاءتها في استهلاك الوقود.

وينعقد هذا المهرجان العام الجاري في مركز شانغي للمعارض، ويستمر أربعة أيام في الفترة من 16 إلى 19 مارس 2017. ويتميز المهرجان بعرض أفكار وابتكارات رائعة بشأن الطاقة وتتناول تحديات الطاقة العالمية التي تتمثل في سبل إنتاج المزيد من الطاقة مع خفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون في الوقت نفسه.

وستتم دعوة الزائرين في مهرجان سنغافورة «اصنع مستقبلك» من أجل تجربة الابتكارات والمساهمة بأفكارهم الخاصة في سبيل خلق مستقبل يتميز بالكفاءة في استهلاك الطاقة وخفض انبعاثات الكربون، حيث سيتسنى للزائرين، من خلال مناطق الواقع الافتراضي ومناطق التجربة العملية، استكشاف ما نشهده من تطورات حالية في قطاع الطاقة .

وما سيبدو عليه المشهد في المستقبل، بدءاً من الطاقة المتجددة ومروراً بالغاز الطبيعي ووصولاً إلى التقنيات منخفضة الكربون. وسيقوم المشاركون كذلك بتجربة المناطق التفاعلية الخاصة بمستقبل الطاقة والتنقل والابتكار على النحو الذي توفره شل والشركاء الآخرون.

اصنع مستقبلك

إضافة إلى ذلك، ستستضيف سنغافورة مبادرة ماراثون شل البيئي آسيا للمرة الأولى خلال عام 2017، وذلك بعد النجاح الذي حققه المارثون في كوالالمبور بماليزيا من العام 2010 وحتى 2013، وفي مانيلا بالفلبين من العام 2014 وحتى 2016. ويمكن لفرق الطلاب بناء نوع أو نوعين من المركبات:

المركبات النموذجية – وهي مركبات تتمتع بخصائص دينامية هوائية عالية المستوى تناسب الخصائص المستقبلية، أو المركبات العصرية: وهي مركبات مبتكرة تتميز بخصائص اقتصادية تشبه المركبات الموجودة في وقتنا الحاضر. ويجب أن تخضع هذه المركبات لفحص فني تفصيلي قبل السماح لها بالمشاركة في الماراثون لمعرفة المسافة التي يمكن لها أن تقطعها بأقل كمية من الوقود.

وشهد ماراثون شل البيئي، في عام 2016، مشاركة 15 فريقاً من فرق الطلاب من منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا التي شاركت في الحدث. وتمكنت عدة فرق من تحقيق مراكز متقدمة من بين الفرق التي شاركت في هذا الحدث السنوي وعددها 171 فريقاً، ويأمل منظمو الحدث هذا العام في زيادة نسبة المشاركة من فرق جامعات منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

منافسة

يشهد ماراثون شل البيئي آسيا 2017 منافسة بطولة السائقين الإقليمية الافتتاحية، وهي نوع من أنواع السباقات المليئة بالإثارة والتشويق، حيث ستتنافس أفضل الفرق على مكانها في البطولة العالمية للسائقين المقرر انعقادها في لندن خلال عام 2017.

طباعة Email