نخيل تحفّز العقار والمقاولات بـ 6 مليارات

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

كشف علي راشد لوتاه رئيس مجلس إدارة نخيل العقارية أن الشركة أرست عقود تنفيذ مشاريع تطوير بقيمة 6 مليارات درهم، خلال 8 أشهر من العام الجاري 2016 الجاري، ما يجعلها إحدى أكبر شركة عقارية محركة لصناعة التطوير العقاري على مستوى دولة الإمارات من جهة، وأكبر شركة يتسابق للفوز بعقودها كبار المقاولين في قطاع الإنشاءات من جهة من جهة أخرى.

وكانت نخيل أرست عقود تنفيذ مشروعات بقيمة 8 مليارات درهم في 2015، وتواصل في العام الجاري تطوير محفظتها لا سيما العقارات التي تخدم قطاعات الضيافة والتجزئة والترفيه.

وأوضح لوتاه في تصريحات لـ«البيان الاقتصادي» أن الهدف الذي تنشده نخيل بالدرجة الأولى ترسيخ ثقة المستثمرين عموماً باقتصاد دبي والحرص على تطوير أصول عقارية تدر عائدات مجزية مستدامة.

وقال لوتاه إن السلطات العليا في الإمارة ساندت عملية الهيكلة الناجحة للشركة ووقفت معها بقوة لتدعم استراتيجيتها الرامية إلى توسيع دورها ومكانتها في خريطة اقتصاد الإمارة، بعدما كانت تقتصر على التحرك في إطار التملك الحر.

وأشار لوتاه إلى أن الأيام القليلة المقبلة ستشهد طي صفحة الالتزامات والديون البنكية والتجارية بالكامل، عبر سداد مبكر، لما قيمته الإجمالية 4,4 مليارات درهم، وبذلك تختتم الشركة أكثر من 5 سنوات من صياغة تجربة عالمية فريدة في الوفاء بالالتزامات وتطوير المشاريع وحصاد العائدات والأرباح.

طباعة Email