«بي إيه للاستشارات» تضاعف فريق عملها في الإمارات

ت + ت - الحجم الطبيعي

عينت مجموعة بي إيه للاستشارات الشرق الأوسط وشمال أفريقيا سيّد شاه بمنصب رئيس قسم خدمات التطوير الاقتصادي، مستفيداً من خبرته كعضو رفيع المستوى في لجنة الخدمات الدبلوماسية البريطانية التي قادت بعثات بريطانية إلى تركيا وآسيا الوسطى ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وشهد العام الجاري انضمام أكثر من 30 عضواً جديداً للشركة المتخصصة في الاستشارات الإدارية والتكنولوجيا والابتكار، مع تطلعات لإضافة المزيد من الاستشاريين المؤهلين في الأشهر القليلة المقبلة.

ومنذ بداية العام 2016 تمكنت المجموعة من مضاعفة فريق عملها في مكتبها الإقليمي بأبوظبي، وذلك ضمن مساعيها الرامية للتوسع في قطاعات الرعاية الصحية والخدمات الحكومية والنقل والسفر والخدمات اللوجستية.

وشغل سيّد منصب رئيس قسم المشكلات السياسية الأمنية والتجارية في وزارة الخارجية البريطانية وترأس أخيراً البعثة البريطانية للتجارة والاستثمار في تركيا ووسط آسيا، حيث قام بتطوير استراتيجية التجارة والاستثمار البريطانية والتي ساهمت في مضاعفة التجارة بين البلدين خلال خمس سنوات. وعمل سيّد لصالح الحكومات في المستويات العليا، وقدم المشورة للرؤساء التنفيذيين والمؤسسات العالمية وساهم في إبرام استثمارات وصفقات مهمة للعملاء. ويملك سيّد خلفية واسعة بالقوانين والأحكام الإسلامية المتعلقة بالتمويل ولديه كم واسع من الخبرة والمعرفة بالفرص والتحديات التي تعيشها المنطقة.

ومن بين الإضافات الجديدة إلى المجموعة، تعيين جمال الناصر وسالي هيث خبراء في مجال الرعاية الصحية، وسيقدمان الدعم لمجموعة عملاء بي إيه في هذا القطاع من خلال تطوير الاستراتيجيات ورسم المبادرات الناجحة.

وقال جايسون هاربورو، رئيس مجموعة «بي إيه للاستشارات» الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: «حملة التوظيف التي بدأت أوائل العام ساهمت وبشكل كبير في ترسيخ حضورنا بالمنطقة وفي رفع مستوى الخدمات والأعمال التي نقدمها للعملاء».

وأضاف: «نحن مهتمون باستقطاب الأفضل إلى مكتبنا الإقليمي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وكلي ثقة أن فريق عملنا اليوم بلغ أرفع المستويات العالمية. نعمل جاهدين لتلبية احتياجات ومتطلبات عملائنا ونواصل البحث عن أفضل العقول والمواهب في مجالات عملنا لضمان تقديم خدمات لا تضاهى لعملائنا الحاليين والمستقبليين».

طباعة Email