«البحري والمزروعي» تتوسّع في إنترنت الأشياء وأتمتة المشاريع

ت + ت - الحجم الطبيعي

وقّعت شركة البحري والمزروعي للأنظمة الفنية (BMTS) اتفاقية شراكة مع شركة زوهو كوربوريشن - قسم WebNMS لمشاريع إنترنت الأشياء، التي تتخذ من الولايات المتحدة الأميركية مقراً لها.

وبموجب الشراكة ستحظى البحري والمزروعي للأنظمة الفنية BMTS بفرصة زيادة حصتها السوقية في دولة الإمارات عبر توفير حلول برمجيات إنترنت الأشياء للمتعاملين والعاملين في القطاعات التجارية والصناعية والاتصالات والرعاية الصحية والنقل والقطاعات الحكومية.

حلول برمجية

وقال عصام المزروعي، نائب رئيس مجلس إدارة مجموعة البحري والمزروعي: «تهدف البحري والمزروعي للأنظمة الفنية من خلال هذه الخطوة إلى تقديم حلول برمجية قائمة على إنترنت الأشياء (IOT) وتكنولوجيا الاتصال فيما بين الأجهزة (M2M) للعملاء والمستخدمين النهائيين في الإمارات. وبفضل مكانتها كشركة متخصصة في الخدمات المدارة ومكاملة النظم للاستخدامات النهائية في مجالات السلامة والأمن والطاقة وأتمتة الأبنية، فقد شاركت البحري والمزروعي للأنظمة الفنية في تطوير مشاريع كبرى ضمن العديد من القطاعات في دولة الإمارات».

وأضاف: «تعتبر التكنولوجيا المحرك الرئيسي لقطاع تطوير البنية التحتية في دولة الإمارات والمنطقة. وتحظى هذه الاتفاقية بأهمية خاصة في ضوء التطور الاقتصادي المتسارع الذي تشهده الإمارات، إلى جانب الطلب المتزايد على أفضل حلول تكنولوجيا المعلومات في الأسواق. وهذا يشير أيضاً إلى اهتمام والتزام العديد من الشركات الأميركية بإقامة شراكات مع مثيلاتها في دولة الإمارات عبر قطاعات متنوعة من أجل تعزيز التعاون والتعلّم والنمو».

تطبيقات للمشاريع

من جانبه، قال برابو راماتشاندران، مدير WebNMS التي تنضوي تحت شركة «زوهو»: «هناك إمكانية كبيرة للتطبيقات البرمجية للمشاريع في منطقة الشرق الأوسط، وذلك يرجع إلى اعتماد التكنولوجيا بشكل سريع، وزيادة مشاريع المدن الذكية التي يجري دراستها وتنفيذها». إن الشراكة مع شركة «البحري والمزروعي للأنظمة الفنية» سوف توفر لعملائنا في دولة الإمارات عمليات أعمال محسنة، مع بيئة متطورة تكنولوجياً لمواطنيها ومنصة إدارة متقدمة للحكومة.

طباعة Email