هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة تبرم عقد خدمات مع «إم إيه بي»

ت + ت - الحجم الطبيعي

أبرمت شركة «إم إيه بي» لإدارة المنشآت عقداً يمتد على خمس سنوات لتأدية «خدمات إدارة منشأة متحف اللوفر في أبوظبي» مع هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة. وبالتالي، يشكّل هذا المشروع بدايةً جديدة لشركة «إم إيه بي» بما أنّه أكبر مشروع في تاريخها.

يُعدّ متحف اللوفر في أبوظبي حالياً المشروع الأكثر تفرّداً ورقيّاً في الإمارات العربية المتحدة، إذ يجمع تحت سقفه أعمالاً فنية مرموقة لا تُقدَّر بثمن في قلب الشرق الأوسط. كما يجسّد المتحف ركائز عديدة ومختلفة لجملةٍ من السياسات التي تشمل الرغبة في تثقيف السكان المحليين ومجتمع المغتربين ككلّ، لإدراك القيمة الفنية كجزء من تنمية المجتمع وازدهاره. زِد على ذلك أنّه يشكّل بيان سياسة خارجية يمد جسور التواصل المباشر بين الإمارات العربية المتحدة وفرنسا. وبموجب هذا العقد، يتعين على شركة «أم إيه بي» تأدية المسؤوليات التالية: الإدارة والإشراف، والوقاية من الحرائق والحفاظ على السلامة، والأمن، والصيانة الفنية، ونُظم تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، والإدارة العامة والتنظيف، وخدمات استقبال الزوّار.

وقال معن صديق، الرئيس التنفيذي لشركة «أم إيه بي»: «تتشرّف شركتنا بأن تكون جزءاً من هذا المشروع الفريد والأول من نوعه في الإمارات العربية المتحدة. كما نتطلّع قدماً لإرساء معيار جديد في خدمات إدارة المنشآت لهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة في هذا المشروع الاستثنائي». يُشار إلى أنّ شركة «أم إيه بي» هي مزوّد رائد لخدمات إدارة منشآت متكاملة، حيث إنها تقدّم الدعم لعملاء في أنحاء الإمارات، والأردن والمملكة العربية السعودية.

طباعة Email