غرفة الشارقة تطلق «نظام ذكاء الأعمال المؤسسية»

■ خالد بن بطي الهاجري

ت + ت - الحجم الطبيعي

أطلقت غرفة تجارة وصناعة الشارقة «نظام ذكاء الأعمال المؤسسية» والذي يهدف إلى تعزيز منظومة التحول الرقمي الكامل لجميع إجراءاتها وتعاملاتها، في خطوة نوعية نحو الاستفادة من التقنيات الرقمية والتكنولوجية التي تساهم بدعم القرارات الإدارية وإعداد التقارير المؤسسية في إطار مبادرات بناء ثقافة إدارية جديدة تعتمد على التقنيات الرقمية.

وستساعد هذه المبادرة في تحويل البيانات إلى معلومات مدرجة ومخزنة رقمياً لتكون سهلة الاستخدام والتداول بما يمكن من بناء تقارير ذكية ومتقدمة يتم من خلالها ربط جميع المعلومات وتحليلها بشكل عميق يؤدي إلى بناء تقارير غنية بالمعلومات المفيدة ومؤشرات أداء رئيسية تساعد في اتخاذ القرارات المناسبة المبنية على معلومات حقيقية، والاستفادة من مجال التقنيات الرقمية، وهو ما يعمل على دعم القرارات الإدارية، وإعداد التقارير والنشرات المؤسسية، وضمان توفر المعلومات الضرورية للأعمال بكل قطاعاتها في متناول صناع القرار وأصحاب قطاع الأعمال المعنيين.

وقال خالد بن بطي الهاجري مدير عام غرفة تجارة وصناعة الشارقة: «يأتي إطلاق غرفة تجارة وصناعة الشارقة لمشروع «نظام ذكاء الأعمال المؤسسية» بالتوازي مع عدد من المبادرات والمشاريع التي تقوم بها الغرفة لدعم إجراءات التحول الرقمي في كل عملياتها، حيث يعكس هذا النظام التزام الغرفة باتخاذ عدد من القرارات الاستراتيجية التشغيلية المبنية على المعرفة وتوفير مستويات من البيانات والمعلومات المعتمدة لبناء مؤشرات مالية وغير مالية شفافة ودقيقة لصانعي القرارات في العديد من القطاعات الاقتصادية بإمارة الشارقة».

وتابع: «إن المشروع يشكل منصة إلكترونية لإعداد وتجميع البيانات من قواعد ومراجع مختلفة ليتم تحليلها وتحويلها إلى معلومات، ليتم عرضها فيما بعد على محللي الأعمال من أصحاب الاختصاص وصناع القرار، وذلك باستخدام الجداول التفاعلية والرسومات البيانية التي ستكون متاحة للبحث والوصول إلى المعلومات المحدثة من خلال الأجهزة اللوحية والمحــــــمولة لتصفح كل الأقسام ذات العلاقة بجوانب عملية البحث، لتساعد بذلك في التغلب على التحديات ذات الصلة وإيجاد الحلول المناسبة لها للوصول إلى الأهداف المنشودة».

طباعة Email