5 نصائح للحصول على تذاكر بشكل آمن عبر الإنترنت

ت + ت - الحجم الطبيعي

تعتبر هذه السنة، الأمثل لعشاق الرياضة. وخلال الأشهر القليلة الماضية على وجه الخصوص، حظي جمهور الرياضة بفرصة متميزة للانتقال من حدث رياضي كبير إلى آخر مع فارق زمني صغير بينهما.

وفي البداية، وقبل العطلة الصيفية مباشرة، استمتع عشاق الرياضة بشهر كامل من مباريات كرة القدم خلال نهائيات كأس الأمم الأوروبية، تلتها لحظات مشوّقة وغنية بالمواقف الدراماتيكية في سباق طواف فرنسا للدراجات، وتتحول أنظار الجميع الآن نحو مدينة ريو دي جانيرو، حيث تعقد دورة الألعاب الأولمبية الصيفية.

ولسوء الحظ، تعد هذه الفعاليات الرياضية الكبيرة أهدافاً مغرية ودسمة للمحتالين والمجرمين الرقميين. وتشير تقارير حديثة إلى وجود الكثير من رسائل البريد الإلكتروني المزعجة وحملات الاحتيال والتصيّد المدبرة للاستفادة من انجذاب المشجعين لمثل هذه الفعاليات.

ولا تعد ألعاب ريو 2016 استثناءً إذ يحاول المحتالون إغراء الضحايا المطمئنين وجذبهم نحو صفقات بيع التذاكر عبر الإنترنت، والتي ستتركهم بلا مال ولا قدرة على حضور الألعاب الرياضية التي يحبونها.

ويقدم أوندريج كوبوفيتش، المتخصص بأمن تكنولوجيا المعلومات في شركة “إسيت” خمس نصائح خاصة لقرّاء “البيان الاقتصادي” تجنب عشاق حضور الأولمبياد الوقوع في هذه المخاطر، والحصول على بطاقاتهم بكل أمان.

1تأكد من تحديث نظام التشغيل والبرامج الخاصة بك، ومن استخدامك لحلول أمنية موثوقة تحميك من الهجمات الخبيثة أثناء التصفح أو التسوق عبر الإنترنت قبل البدء في محاولة الحصول على التذكرة.

2بعد استيفاء الشرط الأول، بإمكانك البدء في البحث عن المواقع الإلكترونية التي تبيع التذاكر الخاصة بالألعاب الأولمبية. وإذ ندرك وجود الكثير من هذه المواقع وصعوبة التمييز بين الصحيح منها والاحتيالي، فإن الأسلوب الأمثل لحماية نفسك من الخداع ومالك من السرقة هو بالعثور على موزع معتمد في دولتك عبر قائمة البائعين الرسميين، وهي عبر شركة «دناتا» في الدولة.

3إن قررت على أي حال تصفح بعض المواقع الأخرى، لا تنس التحقق من ظهور أيقونة «القفل الأخضر» في شريط العنوان (حيث يكتب عنوان URL) في متصفح الإنترنت الذي تستخدمه. ويشير وجود هذه الأيقونة إلى أن الموقع حاصل على شهادة مصادقة من سلطة ترخيص مختصة، مما يعني حماية بياناتك. وإن لم تكن هذه الأيقونة ظاهرة، فإن سلامة بياناتك معرّضة للخطر.

4بيع التذاكر على شبكات التواصل الاجتماعي مسألة يحظرها المنظمون، ولتجنب تعرّضك لأي مشكلات أو إحراجات على أبواب الملاعب، تجنب عمليات الشراء عبر مثل هذه القنوات.

5إن اشتريت التذاكر بالفعل ومن ثم عدلت عن رأيك، لا تحاول إعادة بيعها بنفسك. وبدلاً من ذلك، استخدم القناة الرسمية التي أنشأها المنظمون على صفحتهم الرسمية rio2016.com والتي تتيح لك كل التعليمات اللازمة، وفي حال بيعت التذاكر، ستعاد إليك أموالك كلها دون أي تكاليف إضافية.

تذكّر أن كل الفعاليات التي تستقطب انتباه شريحة كبيرة من الجماهير تمثّل أهدافاً مغرية للمجرمين الرقميين، فلا تقع فريسة حيلهم، وبادر إلى حماية أجهزتك واستخدم القنوات الرسمية والآمنة للحصول على تذاكرك. وإلا قد ينتهي بك المطاف خالي الوفاض فتسرق أموالك، أو قد يحدث الأسوأ من ذلك فتفقد معلوماتك الحساسة وبيانات اعتمادك.

طباعة Email