قطعت مسافة 3 ملايين كيلومتر خلال النصف الأول

مواصلات الإمارات تنقل 89.3 مليون جالون من المواد البترولية

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

كشفت مواصلات الإمارات أنها قامت خلال النصف الأول من العام الحالي من خلال مركز النقل البترولي – أحد مراكز الأعمال التابعة للمؤسسة - بنقل 89.3 مليون جالون من المواد البترولية، ونقل 50.4 ألف طن من المواد الكيماوية، عبر مركباتها المخصصة لنقل المواد البترولية لصالح عملائها إلى مختلف مناطق الدولة.

وأفاد بدر العطار المدير التنفيذي لدائرة الخدمات اللوجستية في مواصلات الإمارات، أن المؤسسة وعلى مدى العقود الثلاثة الماضية حققت نجاحات تجسّدت في مدى كفاءة وجودة وتوسّع الخدمات التي تقدمها في مجال النقل والمواصلات والخدمات المستدامة، الأمر الذي بات واضحاً في مجال النقل البترولي الذي حظي بأهمية متزايدة من جانبها انعكس بشكل جلي على تطبيقها لأعلى مستويات الأمن والسلامة والجودة خلال تنفيذ عمليات نقل المواد البترولية والكيماوية ضمن منطقة جغرافية واسعة تمتد من المنطقة الغربية في أبوظبي إلى الإمارات الشمالية ومناطق في عمق الصحراء، عبر توفير كوادر كفؤة مدربة ومؤهلة لتلبية الاحتياجات الحالية والمستقـــــبلية لنخبة من العملاء في الدولة.

وأوضح العطار أن السلامة تحتل أولوية في جميع عمليات المؤسسة بشكل عام، ومركز النقل البترولي بشكل خاص، وذلك في ظل التعامل مع المواد البترولية والكيماوية بمختلف مشتقاتها مثل الديزل، زيت الأساس، وقود الطائرات، الكبريت السائل، ومواد اللدائن البلاستيكية..

حيث كرّس المركز جهوده خلال تقديم خدماته على تطبيق أعلى المعايير والمواصفات حسب اختلاف المواد التي ينقلها، وذلك وفق متطلبات عدد من الجهات الرائدة ذات العلاقة في هذا المجال منها وزارة الداخلية، وهيئة المواصفات والمقاييس، وجهاز حماية المنشآت الحيوية والسواحل، وإدارة الدفاع المدني، وإدارة المرور والتراخيص، وهيئة الصحة، والتنمية الاقتصادية، ودائرة النقل.

خطة للطوارئ

وأضاف إن المركز وكنظام احترازي فإنه يقوم بتوفير خطة للطوارئ والأزمات بالتنسيق مع العميل لبيان تفاصيل الإجراءات الواجب اتباعها في حالة الطوارئ، وفقاً لاشتراطات السلامة والبيئة ونظام الجودة المتبعة لدى المؤسسة، وذلك عبر اتباع إجراءات موثقة ومعتمدة بشأن الأعمال اليومية منها عمليات النقل وأعمال الصيانة.

برامج

من جانبه، أفاد مــــدير مركــز النقل البترولي، عبدالمطلب زكي، أن مركبات مركز النـــقل البتــــرولي قطعت خلال النصـــف الأول من العام الحالي مسافة نحو 3 ملايين كيلومتــر، عبر 109 مركبات يقودها 119 سائــقا مؤهلا ومدرباً للتعامل مع مثل هذه المواد، مشيراً أن المركز يحرص وبشكل مــــتواصل على تنفيذ برامج صيانة دورية ووقـــائية للمركبات والصهاريج العائدة لها بالتنسيق مع الموردين.

وأضاف عبد المطلب بأن المركز يقدّم خدماته لنخبة من الشركات العاملة في الحقل البترولي والصناعات الكيماوية والبتروكيمياويات، ويعمل على إدارة وتشـــغيل وصــيانة أسطول المركبات الثقيلة المتخصصة في نقل صهاريج نقل الكبريت السائل، وصهاريج المنتجات البترولية، وصهـــــاريج نـــقل الزيت الأساس، وصهاريج اليوريا السائلة، ومختلف خدمات نقل النفط والغاز للشركات الحكومية والخاصة، وذلك على مدار 24 ساعة.

ريادة

يذكر أن مركز النقل البترولي نال خلال عام 2016 الحالي على درع سعادة المتعاملين وذلك ضمن جائزة مواصلات الإمارات للريادة، وذلك نظير ما حققه المركز من نتائج متفوقة في سعادة المتعاملين بلغت 100% في عام 2015، كما عمل على تطبيق العديد من المبادرات الخاصة بسعادة المتعاملين

طباعة Email