مطوّرو المنازل العائمة ينطلقون بعملائهم من دبي إلى الطبيعة

ت + ت - الحجم الطبيعي

يرتبط اسم دبي بإطلاق المشاريع العقارية الفريدة والمثيرة، وهذا العام تأمل شركة تطوير ألمانية بأن تساهم الإمارة في توفير منصة لمنازل عائمة تخطف الأبصار مصممة لتأخذ ملاكها في رحلة خاصة إلى الطبيعة.

وستقوم شركة ’نيو ليفينج أون ووتر‘ بالكشف لأول مرة في الشرق الأوسط عن مشروعها السكني العائم في سيتي سكيب جلوبال الشهر المقبل، وتتوقع مبيعات إقليمية بقيمة 50 مليون دولار أميركي خلال الأشهر الـ 12 الأولى، وعلى الأقل مضاعفة هذا المبلغ في 2017-2018. حيث سيتم إطلاق العديد من المشاريع أثناء انعقاد سيتي سكيب جلوبال في مركز دبي التجاري العالمي في الفترة ما بين 6-8 سبتمبر.

وقال مينو دي روس، مدير عام شركة ’نيو ليفينج أون ووتر‘ وأحد ملاكها: «الكثير من الأشخاص اليوم يعيشون في مناطق مكتظة بالسكان، وبالنسبة للعديد منهم لا يشكل هذا مشكلة لهم بحياتهم اليومية. لكن الحاجة لبعض الخصوصية والارتباط بالطبيعة والاقتراب منها تشكل رغبة لطالما رغبنا بها، وهذا بالضبط ما سنقدمه».

طبيعة

وأضاف: «ستضمن الوحدات السكنية الجديدة العائمة خصوصية لساكنيها وقربهم من الطبيعة، بالإضافة للتواجد في منتجع شاطئي فائق الفخامة من ستة نجوم. لقد تم تطويرها لشريحة صغيرة جدا من السوق، وقد صممت مع الأخذ بعين الاعتبار ضرورة استدامتها لخلق تفاهم متبادل بين الإنسان والطبيعة. لقد قمنا أيضا بتوظيف مصادر الطاقة المتجددة بأكبر قدر ممكن في هذه الوحدات».

وتم تطوير المنازل العائمة من قبل شركة ’نيو ليفينج اون ووتر‘ بالتعاون مع شركة ’سي آي جي‘، وهي تكتل صناعي منخرط بأعمال بناء السفن وتصميم وإنتاج المشاريع المعمارية المعقدة وصناعة الطاقة المتجددة في أنحاء العالم.

وستعرض الشركة مشروعها الجديد المتميز إلى جانب مجموعة ضخمة من المشاريع المعروضة في الدولة الـ 15 من سيتي سكيب جلوبال، الذي تقام دورته الحالية على مساحة عرض كلية تبلغ 41000 متر مربع.

طباعة Email