مبادرات «الاتحادية للجمارك» تعزز الأجندة الوطنية

ت + ت - الحجم الطبيعي

تساهم الهيئة الاتحادية للجمارك بفعالية في تنفيذ الأجندة الوطنية لدولة الإمارات وتعزيز تنافسية الدولة كمركز تجاري عالمي وتوفير بيئة مناسبة لممارسة الأعمال كما تستهدف الهيئة دعم وتنمية بيئة الابتكار في قطاع الجمارك في الدولة واستشراف المستقبل على المستويين التجاري والجمركي، وذلك عبر مجموعة من المبادرات والمؤشرات في إطار مبادئ رؤية الإمارات 2021.

وقال محمد جمعة بوعصيبة المدير العام للهيئة إن الهيئة تنطلق في رؤيتها لدعم الأجندة الوطنية لدولة الإمارات وترسيخ مفاهيم وثقافة الابتكار واستشراف المستقبل في المجتمع من كونها عضواً في الحكومة الاتحادية فضلاً عن إيمانها بأهمية قطاع الجمارك في الدولة في تعزيز منظومة الأمن في المجتمع وكذلك دعم وتيسير التجارة وتعزيز التعاون مع العالم الخارجي والارتقاء بمكانة الدولة في المحافل العالمية.

وأوضع أن رؤية وتوجيهات القيادة الرشيدة جعلت من مفاهيم التنافسية والابتكار واستشراف المستقبل بعد التطبيق الناجح لمعاييرها ومتطلباتها معلماً أساسياً من معالم الثقافة التنموية الاقتصادية والاجتماعية لدولة الإمارات وكذلك ثقافة التطوير في قطاع الجمارك في الدولة.

وذكر أن الهيئة استهدفت في رؤيتها الاستراتيجية خلال الفترة من 2014 - 2016 الارتقاء بالعمل الجمركي في الدولة إلى أعلى المستويات العالمية للوصول إلى مجتمع آمن وتجارة ميسرة وهي الأهداف التي تسعى رؤية الإمارات 2021 إلى تحقيقها في محوريها الأمني والاقتصادي من خلال بناء مجتمع آمن وعادل وإقامة اقتصاد تنافسي قائم على المعرفة.

طباعة Email