إطلاق مشروع تدريس العلوم الجمركية في رأس الخيمة

ت + ت - الحجم الطبيعي

أطلقت دائرة جمارك رأس الخيمة مشروع تدريس تخصص العلوم الجمركية، الأول من نوعه في الإمارة، والهادف إلى تقديم الدعم الأكاديمي الكامل لموظفي الجمارك وتعزيز خبراتهم المهنية وفق أحدث المعايير الدولية في تطبيق أنظمة العمل الجمركي بشتى تخصصاته الميدانية والإدارية. هذا فضلاً عن تنظيم الدائرة العديد من البرامج والدورات الدراسية الجمركية المتخصصة.

وأكدت عائشة الشحي نائب مدير عام الدائرة أن دائرة جمارك رأس الخيمة حققت إنجازًا مهمًا بحصولها على الاعتماد الأكاديمي في تدريس بكالوريوس مشارك في العلوم التطبيقية - تخصص علوم جمركية وذلك من خلال (الجامعة الأميركية برأس الخيمة) التي تعتبر من أبرز الجامعات في تدريس العلوم الجمركية المتخصصة في العالم، على أن يبدأ انطلاق الفصول الدراسية الفعلية له في ربيع عام 2017.

جاء ذلك في الاجتماع الذي عقدته الدائرة للصحفيين وعدد من وسائل الإعلام صباح أمس في قاعة الاجتماعات بمقرها الرئيسي، إلى جانب تنظيمها جولة لمكتب العمليات، وذلك بغرض التنسيق والتعاون والاطلاع على عدد من برامجها والمشاريع على المستويين الإداري والميداني، والتي قد تنوعت ما بين تطوير وتعزيز الجوانب البشرية والتقنية والإجرائية، وامتدت لتشمل التعاون بين الجمارك وبين الجهات المختلفة داخل الدولة وخارجها.

خطة استراتيجية

وتواصل دائرة الجمارك في رأس الخيمة تنفيذ خطتها الاستراتيجية للأعوام (2015 – 2017) التي رسمت من خلالها أهدافها للمرحلة المستقبلية، وتتضمن ما يزيد على 30 مشروعًا ومبادرة خلال السنوات المقبلة لتحقيق هذه الأهداف من خلال أكثر من 10 مؤشرات قياسية. وأوضحت الشحي أن الدائرة حققت نقلة نوعية وإنجازات جوهرية في جانب التعيين وتوظيف المواطنين، ومن أبرز النجاحات التي حققتها التوطين الكامل للكادر الجمركي في المنافذ البرية والبحرية والجوية، والوصول إلى نسبة توطين عامة في كل الوظائف بما يتجاوز 90 %، مما يجعلها من أكثر الجهات الحكومية في نسبة التوطين، ويؤكد نجاح سياستها الرامية إلى الاعتماد على المواطنين وخصوصًا في الوظائف الجمركية التي هي أساس عمل الجمارك.

مراكز جمركية

من جانبه، أشار مروان الدوربيني مدير إدارة الشؤون الجمركية: إلى اكتمال المراكز الجمركية في كافة منافذ الإمارة والتي يبلغ عددها حاليًا 10 مراكز، فضلاً عن العمل على تفعيل مركزين جديدين وهما (جمرك أم الغاف، جمرك محطة الحاويات في منطقة الغيل) على أن ينطلق العمل بهما خلال عام 2017. فضلاً عن مؤشر الحركة التجارية بالإمارة الذي يصل نموه إلى نسبة 68% مقارنة في العام السابق.

عمليات

أنجزت الدائرة في مقرها مكتب العمليات الذي أنشئ بالتنسيق والتعاون مع القيادة العامة لشرطة رأس الخيمة وجهات أخرى معنية تتمثل في تركيب كاميرات مراقبة لجميع المراكز الجمركية التابعة لها، تستوجب في مهامها الرئيسية دعم المراكز الجمركية وقراءة الحس الأمني إلى جانب إدارة الطوارئ والأزمات غير المتوقعة.

طباعة Email