«إمباور» تنال تصنيفاً ذهبياً في ريادة الطاقة

ت + ت - الحجم الطبيعي

حصلت مؤسسة الإمارات لأنظمة التبريد المركزي «إمباور»، على التصنيف الذهبي v2009 لمعايير الريادة في مجال الطاقة والتصميم البيئي (LEED)، والصادر عن مجلس البناء الأخضر الأميركي لمستودعاتها الكائنة في منطقة القوز.

ويشير هذا التصنيف إلى ريادة المنشأة، وكونها نموذجاً للتصميم المستدام.

وقام المجلس الأميركي للأبنية الخضراء بمنح مستودعات «إمباور» هذه الشهادة في إطار تقييمه لمعايير الأبنية الخضراء الصديقة البيئة، وبحسب المجلس، فإن تلك الشهادة تعني أن تصميمات هذه المرافق تعكس أعلى معايير الاستدامة، وكذلك تبرهن على ريادتها المجال في المنطقة.

ريادة الطاقةوقال أحمد بن شعفار، الرئيس التنفيذي لـ«إمباور»: «لم يكن حصولنا على الشهادة الذهبية في ريادة الطاقة والتصميم البيئي لمستودعاتنا، إلا من خلال حرصنا الشديد منذ بداية نشاطنا على تبني أعلى المعايير البيئية في كافة خدماتنا، حيث جاءت هذه الشهادة تتويجاً للجهود الكبيرة التي بذلناها طوال الأعوام الماضية تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، باعتماد معايير الأبنية الخضراء في إمارة دبي واتباع أعلى المعايير البيئية والاستدامة في تصميم الأبنية والمرافق».

وأضاف: «المحافظة على البيئة تمثل جوهر وروح أعمال إمباور التي تطبقها المؤسسة داخل الدولة وخارجها من خلال المشاركة في المبادرات البيئية العالمية وتبني أحدث النظم في استهلاك وترشيد الطاقة».

طباعة Email