العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    خلال النصف الأول من 2016

    1.32 مليار درهم قيمة مساهمة "أدنيك" في اقتصاد أبوظبي

     أعلنت شركة أبوظبي الوطنية للمعارض " أدنيك " اليوم ارتفاع المساهمة الاقتصادية المباشرة وغير المباشرة لمراكزها في مدينتي أبوظبي والعين خلال النصف الأول من العام 2016 لتصل إلى 1.32 مليار درهم في حين استقبلت ما يزيد على 812 ألف زائر.

    وبهذا الإنجاز يرتفع مجموع المساهمات الاقتصادية المباشرة وغير المباشرة لمراكز الشركة إلى ما يزيد عن 23 مليار درهم منذ تأسيها في العام 2005 واستقطبت في ذات الفترة ما يزيد على 12.5 مليون زائر.

    وأشارت نتائج الشركة في الأشهر الستة الأولى من العام استضافة مراكزها 34 معرضا و 124 مؤتمرا وفعالية وساهمت في استحداث ما يزيد عن 7 آلاف فرصة عمل في القطاعات الاقتصادية المساندة.

    كما شهد العام الحالي تضاعف عدد المؤتمرات الدولية الجديدة التي تم الفوز بعطاءات استضافتها في الإمارة والتي بلغت 8 فعاليات بارزة حتى الآن .

    وقالت معالي نورة بنت محمد الكعبي وزيرة دولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي رئيسة مجلس إدارة شركة أبوظبي الوطنية للمعارض إن " أدنيك " استطاعت أن تؤكد على مكانتها كأحد أبرز المساهمين في دعم سياسه تنويع مصادر الدخل ودفع عجلة التنمية الاقتصادية وفق القطاعات التي حددتها رؤية أوظبي 2030 وما النتائج المتميزة التي استطاعت الشركة تحقيقها في النصف الأول من العام إلا أكبر دليل على نجاحها في هذا المضمار".

    وأضافت " إن إمارة أبوظبي تسير بخطوات ثابتة ومتسارعة نحو التأكيد على مكانتها كعاصمة لصناعة سياحة الأعمال في المنطقة وذلك لم يكن ليتحقق لولا الدعم الكبير الذي تحظى به الشركات الوطنية وعلى رأسها شركة أبوظبي الوطنية للمعارض وأخواتها من الشركات والمؤسسات العاملة في هذا القطاع الحيوي من قبل القيادة الرشيدة".

    وأوضحت أن رؤية قيادتنا الرشيدة كانت وما زالت تقوم على الابتكار والريادة في مختلف القطاعات المجتمعية والاقتصادية والعمل على تمكين الكفاءات والعقول الإماراتية وتأهيلها لإدارة دفة التغيير ومواكبة تطورات العصر وريادتنا في هذا المضمار تعد محصلة طبيعية لهذه الجهود المشكورة".

    وأعربت معاليها عن فخرها بالعقول والسواعد الإماراتية التي تدير كافة برامج وأنشطة الشركة على الصعيدين المحلي والدولي كاشفه النقاب عن ارتفاع نسبة التوطين لتصل إلى 56 بالمائة من مجموع الكوادر العاملة في الشركة مقارنة مع 52 بالمائة في ذات الفترة من العام 2015 في حين وصلت نسبة الكفاءات الإماراتية في الإدارة العليا إلى 86 بالمائة.

    ونوهت الكعبي إلى المشاركة المتميزة للمراة الإماراتية في مسيرة الإنجازات التي استطاعت الشركة تحقيقها خلال فترة قصيرة من الزمن حيث تجاوزت نسبة الإناث المواطنات العاملات في الشركة الـ 40 بالمائة من مجموع القوى العاملة المواطنة، مؤكدة على دعمها الكامل لتطوير مسيرتهن المهنية وتمكينهن من تبوأ المناصب القيادية في هذا القطاع الحيوي.

    وأشادت الكعبي بالجهود الكبيرة التي بذلها فريق العمل في الشركة الذي يضم العديد من الكفاءات الدولية المشهود لها بالحرفية والمهنية العالية حيث تضم الشركة كفاءات من 18 جنسية من جميع أنحاء العالم الأمر الذي يعد مرآة للتنوع الكبير والانفتاح على الجنسيات الأخرى التي تتمتع به دولة الإمارات العربية المتحدة.

    طباعة Email