العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    3.2 مليارات درهم مشاريع «إي إف إس» قيد التنفيذ في النصف الأول

    كشفت «إي إف إس» لخدمات إدارة المــرافق، أمس عن تحقيق نمو كبير في قطاع خدمات إدارة المرافق المتكاملة الإقليمي في النصف الأول من 2016.

    وسجلت الشركة ارتفاعاً كبيراً في الفوز بالعقود بقيمة إجمالية تبلغ 200 مليون درهم منذ بداية العام الحالي، ما أدى إلى نمو القيمة الإجمالية لمحفظة المشاريع قيد التنفيذ بارتفاع غير مسبوق لتصل إلى 3.2 مليارات درهم. ومن حيث ترسية العقود لكل سوق، شكلت دولة الإمارات ما يزيد على 60% من إجمالي العقود، فيما توزعت النسبة المتبقية على أسواق رئيسية أخرى هي الكويت والبحرين والسعودية والهند.

    توسع

    ومن المتوقع أن تضمن القيمة الإجمالية لمحفظة المشاريع قيد التنفيذ تدفق الإيرادات المتوقعة لـ«إي إف إس» لخدمات إدارة المــرافق على المدى المتوسط، وتمكين الشركة في الوقت ذاته من متابعة توسعها الاستراتيجي في أسواق وقطاعات أعمال مربحة. وما زالت دولة الإمارات السوق الرئيسية والركيزة الأساسية لنمو «إي إف إس» لخدمات إدارة المــرافق، مع ارتفاع في حصة العقود في السوقين المصري والسعودي بشكل متقارب. كما حققت الشركة نمواً سنوياً في الإيرادات بنسبة 21% في الأعوام الخمسة الماضية.

    تعزيز

    وقال طارق شوهان، الرئيس التنفيذي لشركة «إي إف إس» لخدمات إدارة المــرافق: تواصل إي إف إس لخدمات إدارة المــرافق مسيرة نموها، إذ نقوم بتعزيز مكانتنا في أسواق رئيسية في مناطق الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب آسيا وتركيا. فمنذ بداية العام، ساعدتنا أنشطتنا القوية في تطوير الأعمال على الحصول على عقود رئيسية في المنطقة تبلغ قيمتها المجمعة 200 مليون درهم. وندير حالياً أكثر من 250 مليون قدم مربعة لما يزيد على 300 عميل في 20 سوقاً حول العالم.

    نمو

    قال طارق شوهان: «نحن على قناعة بأن قطاع إدارة المرافق الإقليمي يستعد للدخول في فترة نمو كبير. وعلى الرغم من التباطؤ الاقتصادي، تتسم النظرة الحالية إلى أداء قطاع العقارات الإقليمي بالتفاؤل».

    طباعة Email