نمو

مسافرو سيبو باسيفيك يتجاوزون الـ 10 ملايين في النصف الأول

ت + ت - الحجم الطبيعي

نقلت شركة طيران سيبو باسيفيك، أكبر ناقلة فلبينية، أكثر من 10 ملايين راكب إلى وجهات داخلية وعالمية في النصف الأول من عام 2016، مسجلة زيادة قدرها 9% مقارنة بالفترة ذاتها من العام السابق.

فيما وصل متوسط إشغال الرحلات الجوية خلال الأشهر الستة الأولى نسبة 87%. وقد نقلت الشركة 1.6 مليون مسافر في شهر يونيو محققة زيادة سنوية قدرها 8% والذين كان عددهم 1.5 مليون مسافر في الشهر نفسه من عام 2015. ويعود هذا النمو إلى الزيادة في عدد المسافرين إلى الوجهات المحلية الأكثر شعبية في مقاطعتي فيساياس ومينداناو مثل مدينة تاكلوبان وسيارجاو و تاغبيلاران و كاليبو.

وقال آيتي جونيور مانتارينج، نائب رئيس شركة سيبو باسيفك للطيران: «إنه لفخر كبير لنا بأن نتعدى هذا العام حاجز الـ 130 مليون مسافر منذ بداية إنشاء شركة طيران سيبو باسيفيك في عام 1996. وتشجعنا هذه الأرقام الواعدة لتلبية الطلب المتزايد على السفر ليس فقط في مانيلا، ولكن في جميع وجهاتنا الرئيسة والاستراتيجية الستة. ونحن متفائلون أنه سنبقى نقدم أقل الأسعار لتمكين المزيد من الفلبينيين من السفر في السنوات المقبلة، وذلك بدعم من سلطات المطار والجهات الحكومية ذات الصلة».

وشهدت الوجهات الدولية الرئيسية القصيرة المدى بما في ذلك الصين، وتايوان، وهونغ كونغ، وسنغافورة، إقبالاً مرتفعاً خلال النصف الأول من العام.

 

طباعة Email