«مواصفات» تطبق لائحة الخليج للأجهزة الكهربائية بالجهد المنخفض

عبدالله المعيني

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس «مواصفات» أنها قامت بتطبيق اللائحة الخليجية لمواصفات الأجهزة الكهربائية ذات الجهد المنخفض لـ13 منتجاً كهربائياً.

وقال عبدالله المعيني المدير العام لهيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس في بيان صحفي أصدرته الهيئة أمس: إن «مواصفات» هي أول جهة حكومية طبقت اللائحة الخليجية لمواصفات الأجهزة الكهربائية ذات الجهد المنخفض اعتباراً من الأول من شهر يوليو 2016.

وأضاف المعيني أن الهيئة تلقت حتى الآن أكثر من 70 طلبا للحصول على شهادات اعتماد لمنتجات بقطاع الأجهزة الكهربائية ذات الجهد، وتم إصدار أكثر من 70 شهادة خلال الفترة الماضية، متوقعاً أن يبلغ عدد شهادات الاعتماد الصادرة من الهيئة وفقا للائحة الخليجية لمواصفات الأجهزة الكهربائية ذات الجهد المنخفض نحو 200 شهادة خلال الأسبوع المقبل.

إجراءات

وقال: إن الهيئة عقدت ورشة عمل موسعة تم خلالها شرح متطلبات وإجراءات العمل باللائحة الفنية لمجموعة العمل الكهربائية في السوق المحلية حضرها ممثلو المصانع الوطنية والتجار والموزعون والموردون للأجهزة الكهربائية، قام خلالها المختصون بالهيئة بتقديم شرح مفصل لإجراءات وشروط التسجيل الإلزامي لمنتجات الأجهزة الكهربائية لدى الهيئة.

مشيراً إلى أن «مواصفات» حرصت على عقد ورشة العمل إدراكاً منها للأهمية الكبيرة لهذه الخطوة، وحرصاً على تنفيذها بشكل سلس ودقيق.

وأكد المعيني أن ورشة العمل كانت ناجحة للغاية وحققت الأهداف المرجوة منها، حيث تمت الإجابة على كافة الاستفسارات التي طرحت من قبل ممثلي المصانع الوطنية والتجار والموزعين والموردين للأجهزة الكهربائية، معرباً عن ارتياحه للتجاوب الكبير من قبل المعنيين بتنفيذ هذه الإجراءات من القطاعين الحكومي والخاص..

مشيرا إلى أنه تم خلال الورشة شرح الآلية المتبعة بين الدول والتي لاقت استحسان الشركات مما انعكس إيجابا في عدد الطلبات المقدمة وسرعة إصدار شهادات المطابقة للتواكب مع الشحنات المصدرة إلى مختلف دول مجلس التعاون عبر مستوردين وشركات محلية.

دور رقابي

وأشار المعيني إلى أن عقد ورشة العمل جاء ضمن استراتيجية الهيئة وتفعيلاً لدورها الرقابي على جودة المنتجات في الدولة وضمن جهود الهيئة للتواصل مع القطاعات الخاصة والعامة والحكومية ذات العلاقة والتنسيق معهم وتوضيح التطورات والمستجدات لهم أولاً بأول، بما يخدم الاقتصاد الوطني ويساهم في زيادة الانضباط بالأسواق المحلية ورفع مستوى جودة المنتجات الوطنية.

وأوضح أن الهيئة هي الممثل الرسمي للدولة وجهة المطابقة الحصرية لإصدار شهادات المطابقة حسب نظام المنظمة الدولية الكهروتقنية الذي يتم بموجبه منح شهادات المطابقة لهذه المنتجات بناءً على مواصفات منظمة (آى إى سى) الذي يساعد على إزالة العوائق الفنية ويُؤمن الاعتراف الدولي المتبادل بالشهادات الصادرة من الدول المشاركة في هذا البرنامج وعددها 56 دولة.

وقال المعيني: إن الإمارات ممثلة في هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس كانت أول دولة على المستويين الخليجي والعربي تنضم إلى برنامج شهادات المطابقة الدولي للأجهزة الكهربائية في عام 2008.

اتفاقية فنية

ذكر عبدالله المعيني أن «مواصفات» كانت قد أبرمت اتفاقية فنية مع المنظمة الدولية للمواصفات الكهروتقنية تتيح للهيئة الحصول على جميع المواصفات الدولية في مجال الكهرباء والكهروتقنيات التي تصل إلى أكثر من عشرة آلاف مواصفة، كما تسمح بتفويض الهيئة بيع هذه المواصفات الدولية في الدولة بديلاً للحصول عليها من مقر الهيئة الدولية في جنيف.

طباعة Email