رحلة واحدة يومياً تخدم المدينتين في ميانمار وفيتنام

يانغون وهانوي تنضمان لوجهات طيران الإمارات

بدر عباس ومسؤولون في ميانمار يحتفلون بتدشين الخط الجديد إلى يانغون - البيان

ت + ت - الحجم الطبيعي

أطلقت طيران الإمارات أمس أولى رحلاتها اليومية إلى مدينتي يانغون في ميانمار، وهانوي في فيتنام، لترفع عدد وجهاتها في جنوب شرق آسيا إلى 12 مدينة في سبع دول ضمن خطتها للتوسع في تلك المنطقة، وإضافة خيارات أخرى للسفر، سواء بين هاتين المدينتين، أو انطلاقاً منهما نحو مختلف محطات الناقلة في 81 دولة عبر دبي، بما فيها محطات الشحن الجوي.

وبحسب بدر عباس، نائب رئيس أول طيران الإمارات للعمليات التجارية لمنطقة الشرق الأقصى، فإن إضافة هاتين المدينتين إلى خطوط الشركة جاء في الوقت المناسب، «لا سيما وأن هذه المنطقة تشهد نمواً اقتصادياً وسياحياً»، لتصبح يانغون التي تعد العاصمة التجارية لميانمار بمساهمتها بنحو خمس الناتج الإجمالي المحلي، أول مدينة في البلاد تصلها رحلات الناقلة، مؤكداً التزام الناقلة بالتوسع في كل الاتجاهات، وإضافة وجهات جديدة إلى قائمة وجهاتها، بعد إجراء الدراسات اللازمة بشأن الجدوى الاقتصادية منها.

وقال عباس في تصريحات صحافية على هامش الاحتفال الرسمي بإطلاق الخدمة الجديدة في مطار يانغونج في ميانمار، إن «الأخيرة» التي يبلغ عدد سكانها نحو 7,7 ملايين نسمة، تشهد ارتفاعاً ملحوظاً في أعداد السياح، وخصوصاً بعد انفتاحها على السياحة العالمية، وتميزها بين الوجهات الجاذبة للمهتمين بالسياحة البيئية وزيارة المواقع الأثرية والتاريخية.

وبالأماكن الطبيعية والشواطئ الجميلة، في وقت ذكر فيه أن هانوي عاصمة فيتنام، التي تشتهر بكونها مركزاً ثقافياً وتضم العديد من الأماكن التاريخية، أصبحت الآن ثاني محطة للشركة في هذا البلد بعد تدشين خط مدينة «هو شي منه» في 2012.

وأكد أن طيران الإمارات تسعى لدعم الاقتصاد في ميانمار، من خلال تسهيل وصول الزوار من كل أنحاء العالم إليها، نظراً للموقع الجغرافي المميز الذي تحتله دبي والإمارات في قلب العالم، وهو ما يجعلها نقطة التقاء بين الشرق والغرب.

مساهمة تنموية

من جانبهم عبر مسؤولون في ميانمار في كلمات لهم خلال حفل التدشين، عن سعادتهم بانضمام بلادهم إلى قائمة وجهات الناقلة الإماراتية، وقالوا إن هذه الإضافة ستسهم في نمو وازدهار بلادهم اقتصادياً وسياحياً، وربطها ببقية خطوط شبكة الشركة التي تخدم أكثر من 150 وجهة في جميع قارات العالم.

وتوقع نائب رئيس أول طيران الإمارات للعمليات التجارية لمنطقة الشرق الأقصى أن ترتفع إيرادات الشركة للعام الحالي وأرباحها مع الارتفاع المتواصل في أعداد المسافرين..

مشيراً إلى أن وجهات شرق آسيا عموماً حققت إيرادات أعلى من متوسط إيرادات المجموعة للسنة المالية الماضية. وبحسب بياناتها، فقد حققت مجموعة طيران الإمارات عائدات مالية بلغت 23.2 مليار دولار خلال السنة المالية 2015-2016، مقارنة بـ 24,2 مليار دولار في السنة التي سبقتها.

بينما ارتفعت أرباح المجموعة إلى 1،9 مليار دولار في السنة المالية الماضية، مقارنة بـ 1,2 مليار دولار في السنة التي سبقتها، فيما بلغ عدد الركاب الذين نقلتهم الشركة نحو 51,9 مليون راكب مقارنة بـ 49,3 مليوناً، بينما بلغت عائدات الشحن 3 مليارات دولار أميركي مقارنة بـ 3،4 مليارات دولار.

الرحلة الأولى

وانطلقت الرحلة الافتتاحية إلى مدينتي يانغون وهانوي صباح أمس، بإقلاع الرحلة «ئي كيه 388» من مطار دبي الدولي بطائرة بوينج 777-300ER بتقسيم الدرجات الثلاث، وسافر على متنها بدر عباس، نائب رئيس أول طيران الإمارات للعمليات التجارية لمنطقة الشرق الأقصى.

وعدد من مسؤولي الناقلة والمدعوين من كبار الشخصيات ورجال الأعمال ووفد إعلامي من الإمارات ودول مجلس التعاون الخليجي وأوروبا، فيما لقيت الطائرة ومن على متنها لدى وصولها إلى مطار يانغون وبعد ذلك مطار هانوي استقبالاً تقليدياً برشاشات المياه، وسط حفاوة كبيرة بتدشين الخط الجديد.

خيارات

وتوفر طيران الإمارات، الحائزة على جائزة سكاي تراكس كأفضل ناقلة جوية في العالم 2016 لعملائها خيارات واسعة للسفر عبر شبكة خطوطها العالمية التي تغطي 154 محطة في 81 دولة ضمن قارات العالم الست، بالإضافة إلى خدماتها المتفوقة ومنتجاتها المتميزة على الأرض وفي الأجواء.

فالمسافرون على متن طائرات البوينج 777-300ER يستمتعون بالنظام الفريد للمعلومات والاتصالات والترفيه الجوي ice الذي يوفر أكثر من 2500 قناة تعرض الأفلام الحديثة والكلاسيكية والوثائقية والبرامج التلفزيونية والموسيقى من مختلف مناطق العالم.

بالإضافة إلى الوجبات الشهية التي يقدمها أفراد أطقم الخدمات الجوية متعددو الجنسيات واللغات. وكما هي الحال على رحلات طيران الإمارات، يحظى المسافرون من وإلى يانغون وهانوي أيضاً بعرض سخي فيما يتعلق بالأمتعة المجانية، يبلغ 50 كيلوغراماً للمسافرين في الدرجة الأولى، و40 كيلوغراماً في درجة رجال الأعمال وما يصل إلى 35 كيلوغراماً للمسافرين في الدرجة السياحية.

طباعة Email