العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    بهدف تعزيز الرقابة مع تطبيق القانون الجديد

    «الاتحادية للجمارك» تعتمد الزي الرسمي وتنشر مراقبين بالمنافذ

    ■ زي الجمارك الجديد | من المصدر

    تطلق الهيئة الاتحادية للجمارك الزي الرسمي المعتمد للمفتشين والمراقبين الجمركيين لموظفيها العاملين في ميدان المراقبة والتفتيش الجمركي في جميع منافذ الدولة البرية والبحرية والجوية اعتباراً من الاثنين المقبل.

    وتأتي هذه الخطوة تنفيذاً لمقتضيات القانون رقم (8) لسنة 2015، بهدف تعزيز الرقابة الجمركية، بالإضافة لتعزيز الدور التكاملي مع الدوائر الجمركية المحلية على مستوى الدولة وحماية المجتمع من الممارسات التجارية غير السليمة.

    جهود

    وفي هذا الصدد، قال المفوض علي الكعبي، رئيس الهيئة الاتحادية للجمارك، إن هذا اليوم يعتبر يوماً تاريخياً في مسيرة الهيئة بتواجد مفتشيها ومراقبيها الجمركيين في الميدان، وفي مختلف المنافذ الجمركية على مستوى الدولة (البرية والبحرية والجوية)، كما إنه يعزز من الجهود المبذولة من قبل زملائهم في الجمارك المحلية.

    ولفت الكعبي إلى أن هذه الخطوة تأتي ضمن الخطوات المهمة في مجال التعاون والتنسيق بين المستويين الاتحادي والمحلي في قطاع الجمارك إلى مستويات أعلى في مجال حماية أمن المجتمع وتيسير التجارة وتعزيز التعاون مع العالم الخارجي. كما إنها توفر مستويات أفضل من الرقابة تساهم في تطبيق مبادئ إدارة الحدود المنسقة التي تنشدها منظمة الجمارك العالمية، الأمر الذي يساهم في الارتقاء بمكانة الدولة في المحافل العالمية.

    تعزيز

    وأضاف: «اعتماد زي رسمي موحد للمفتشين والمراقبين الجمركيين التابعين للهيئة يأتي في سياق رغبة الهيئة في تعزيز وتوحيد الهوية الجمركية لموظفي الجمارك على مستوى الدولة، بما يساهم في الارتقاء بمستوى الأداء وتوطيد العلاقة بين موظفي الجمارك وجمهور المتعاملين، فضلاً عن تعزيز الثقة بالنفس وإعلاء قيم الانتماء بين العاملين في قطاع الجمارك بالدولة والحفاظ على التراث والأصالة الإماراتية».

    مسؤولية

    وأشار المفوض رئيس الهيئة إلى أن القانون الجديد للهيئة رقم (8) لسنة 2015، والذي بدأ العمل به في نهاية يناير الماضي، ينص في المادة الرابعة منه على أن الهيئة الاتحادية للجمارك هي الجهة المعنية بالشؤون الجمركية في الدولة، وتكون مسؤولة عن رسم السياسة الجمركية، وإعداد تشريعات موحدة لتنظيم العمل الجمركي، ومكافحة عمليات التهريب الجمركي والغش، وضمان تنفيذها من قبل الجهات المختصة، وفقاً لهذا القانون وللقوانين والأنظمة والقرارات النافذة.

    تنسيق

    وقال معاليه إن الهيئة تحرص على التنسيق مع إدارات الجمارك المحلية في مجال الرقابة والتفتيش الجمركي، إيماناً منها بأهمية الدور المحوري الذي تقوم به تلك الإدارات في حماية المنافذ الجمركية في الدولة، فضلاً عن توفر خبرات كبيرة من موظفي تلك الإدارات من المواطنين المشهود لهم بالكفاءة.

    وأكد معاليه أن الهيئة حرصت على تزويد المراقبين والمفتشين التابعين لها بالكفاءات والمهارات المتعلقة بمهمة التفتيش والرقابة من خلال برنامج تدريبي مكثف، فضلاً عن حرصها على استقطاب أفضل العناصر المواطنة ذات الخبرة والكفاءة في هذا المجال.

    طباعة Email