9% الارتفاع المتوقع سنوياً للسياحة

جامعة مودول تعزّز قطاع الضيافة المحلي

Ⅶ د. زيد المالح

ت + ت - الحجم الطبيعي

كشف الدكتور زيد المالح مدير جامعة مودول بدبي لـ«البيان الاقتصادي» عن انتهاء كامل الاستعدادات لافتتاح فرع جامعة «مودول» النمساوية الخاصة في مجال السياحة والضيافة على مستوى العالم، في دبي مع بداية الفصل الدراسي المقبل مطلع سبتمبر من العام الجاري، لتبدأ اولى فصولها الدراسية، في أبراج بحيرات الجميرا - برج وان، مشيرا إلى أن شركة دبي للاستثمار تمتلك 90% منها.

ويواصل قطاع السياحة والضيافة، أداءه المتميز، حيث من المتوقع أن يسجل نموا سنويا يصل إلى 9%، ليساهم بحوالي 280 مليار درهم من ناتج الدولة بحلول العام 2022، خاصة وأن دبي تستعد لافتتاح 4 مدن ترفيهية جديدة فضلا عن «أوبرا دبي» قبل نهاية العام الجاري..

كما تستعد كذلك لاستقبال معرض إكسبو 2020، وفي ظل توقعات النمو المرتقبة في السنوات المقبلة ووجود أكثر من 530 ألف عامل في قطاع الضيافة في الدولة حالياً، يستدعي الأمر تأهيل وإعداد هذه الكوادر.

وجهة مفضلة

وأوضح المالح أن افتتاح الجامعة يأتي تماشياً مع نمو دبي كوجهة سياحية مفضلة وما يتوقعه قطاع الضيافة في الدولة من منظور مستقبلي إيجابي من حيث توفير متخصصين يتمتعون بأعلى المؤهلات، ومسلحين بأفضل البرامج الدراسية المتخصصة في المراحل الجامعية والدراسات العليا وشهادة ماجستير إدارة الأعمال في قطاعي الضيافة والسياحة كما ستشكل رافدًا قويًا للقطاع السياحي في دولة الإمارات.

وأضاف أن برامج الجامعة معتمدة من هيئة المعرفة والتنمية البشرية، ومنظمة السياحة العالمية التابعة للأمم المتحدة، وستمكن طلابها من إبراز الطابع الحضاري المعاصر الذي يكتسيه هذا القطاع أمام الزوار من ضيوف الفنادق والمشاركين في كبرى الفعاليات والأحداث العالمية التي تستضيفها المدينة..

مشيرا إلى أن هذه الاستثمارات في القطاع التعليمي ستتيح لإمارة دبي توسعة محفظة عروضها السياحية في قطاع الضيافة، وستدعم منظور النمو على المديين البعيد والمتوسط للدولة بشكل عام.

انجازات

وأضاف إن إنجازات دبي التي تم تحقيقها في قطاع الضيافة، تنعكس بشكل واضح في النمو المتواصل للفنادق العالمية في الإمارة والتي تستقطب المزيد من الزوار من حول العالم، ما سيؤدي إلى ارتفاع أعداد السياح، لذا ستشهد دبي نمواً غير مسبوق في عدد الغرف الفندقية لتقفز من 65 ألف غرفة في العام 2015 إلى 100 ألف غرفة، انسجاماً مع رؤية دبي السياحية 2020.

تطور

قال الدكتور زيد المالح: إن نمو إمارة دبي كوجهة سياحية مفضلة قد تعزز بفضل التطور المهم الذي تشهده «طيران الإمارات»، حيث تغطي شبكة واسعة من الوجهات السياحية تشمل أكثر من 140 مدينة حول العالم يخدمها ما يزيد على 250 طائرة نقلت أكثر من 50 مليون مسافر العام الماضي 2015.

وأشار إلى أن الإمارة تشهد فعاليات فنية وثقافية واجتماعية على مدار العام مما يجذب عدداً كبيراً من السياح والمعارض، بالإضافة إلى أهم الفعاليات في قطاع التجزئة والتسوق مما يجعلها وجهة مثالية للسياح من مختلف أنحاء العالم.

طباعة Email