العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    تريليونا دولار المشاريع المخططة في الخليج

    6.6 % نموّاً متوقعاً في «الإنشاءات» بالإمارات 2016

    صورة

    توقعت شركة بي إم آي للأبحاث أن ينمو سوق الإنشاءات في دولة الإمارات بنسبة 6.6%، متقدماً على توقّعات صندوق النقد الدولي لنمو بنسبة 2.6% للاقتصاد الإماراتي في هذا العام.

    مضيفة أنّها تتوقّع وصول قيمة قطاع صناعة الإنشاءات في الدولة إلى 181 مليار درهم في العام المقبل، ارتفاعاً من نحو 162 مليار درهم هذا العام. كما توقع التقرير نموّاً للقطاع تزيد نسبته على 6% للسنوات الثلاث التالية.

    ويقدّر تقرير لمجلة ميد قيمة مشاريع البناء المخطط لها في منطقة الخليج بمبلغ 2 تريليون دولار، مع تصدّر المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات صورة المشهد في الصناعة.

    وتيرة متزايدة

    وتشير الوتيرة المتزايدة لطلبات فحوص التربة إلى ازدهار قطاع الإنشاءات في دولة الإمارات، وفقاً لمسؤول كبير في مختبرات جيوساينس للفحوص (جي تي إل)، وهي إحدى الشركات التابعة لـ «برايم».

    وقالت ماري جين ألفيرو المهدي، الرئيس التنفيذي لمختبرات جيوساينس للفحوص: «هناك زيادة في وتيرة طلبات فحوص التربة أكثر من السابق، وهو ما يشير إلى وجود عدد من المشاريع التي إمّا هي في مرحلة التخطيط، أو أنّها على وشك أن يتم تطويرها». وعملية فحص التربة هي الجزء الأول من الإنشاءات نظراً لأنها تضع المنصّة لتصميم المشروع.

    وقالت جين المهدي: «يحتاج المرء إلى معرفة طبقات التربة التي يمكن عندها فقط تصميم القدرة الحاملة للهيكل. نفهم من تجربتنا أن الزيادة في وتيرة طلبات اختبار التربة تشير إلى أنّ المطورين جادون ويخطّطون للمضي قدماً في المشروع».

    وبدفع من الطفرة في قطاع الإنشاءات، حقّقت مختبرات جي تي إل زيادة بنسبة 15% في صافي إيراداتها في العام 2015 والتي جاءت نسبة 60% منها من مشاريع البناء والتشييد.

    وأوضحت جين المهدي: «إنّنا نشهد بالفعل تأثيراً إيجابيّاً على أعمالنا. فقبل أن يتم إنشاء أيّ مبنى، أو تجهيز حوض للسباحة أو نافورة، فإنّنا بحاجة إلى إجراء فحوص بيئيّة للتأكّد من اجتياز هذه المشاريع معايير جودة الهواء، المياه والتربة. ويجب أن تكون خاليّة من أيّ ملوّثات».

    وتعمل مختبرات جي تي إل على 200 مشروع في قسم الإنشاءات التابع لها، وهي تتوقّع زيادة في حجم المقترحات وطلبيات العمل الواردة من دبي وأبوظبي.

    معايير عالميّة

    ويجري قسم مواد الإنشاءات في جي تي إل فحوصاً تلبّي المعايير والمواصفات العالميّة، حيث تشمل الخدمات الأساسية التي يقدّمها فحوص التربة، الركام والصخور، الخرسانة، منتجات الصلب، الإسفلت، الإسمنت، المياه، ردميّات الأساسات وغيرها.

    وأكدت المهدي: «نحن قادرون على إقامة مختبرات لإجراء الفحوص في الموقع تلبية لمتطلبات العميل، الاستشاري والمقاول. وتتفاوت أنواع مختبرات الفحوص في الموقع من تلك التي توجد بها مرافق لإجراء الفحوص والاختبارات المتعلّقة بالموقع فحسب، إلى تلك المختبرات المجهّزة بالكامل.

    والتي يجري تخصيصها للمشروع المعيّن. ويمكّن ذلك جميع الأطراف من الوصول المباشر إلى خدمات المختبر، كما يسمح لهم بمتابعة عملية الفحص بأكملها أيضاً».

    ومن الملزم للمتعاقدين في دبي وأبوظبي إجراء الفحوص على كل المواد المستخدمة في البناء والتشييد وتحليلها من قبل مختبرات تعود لطرف ثالث.

    وأوضحت المهدي: «نحن نجري الفحوص ونقدّم تقارير لعملائنا، المقاولين والاستشاريين عن جودة المواد المستخدمة، حيث تؤكّد الفحوص التي نجريها تلبية المقاول المواصفات المطلوبة التي وضعتها السلطات الحكومية».

    طباعة Email