مذكرة تفاهم بين «دبي للسلع» ومجموعة الفضة الصينية

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلن مركز دبي للسلع المتعددة، وهو الجهة الحكومية المختصة بالتجارة والمشاريع والسلع في دبي، اليوم عن توقيع مذكرة تفاهم مع مجموعة الفضة الصينية المحدودة، أبرز منتجي الفضة في الصين، في مدينة شنغهاي.

وتستهدف المذكرة البحث في كيفية تعاون مركز دبي للسلع المتعددة، ومجموعة الفضة الصينية، من أجل إنشاء سجل مركزي لمنصة خاصة بتملك وتمويل السلع في مناطق التجارة الحرة في الصين، مع تشجيع تبادل المعرفة بين أصحاب المصلحة، وذلك لصالح مبادرات التجارة الثنائية المستقبلية.

وفال جاوتام ساشيتال، الرئيس التنفيذي لمركز دبي للسلع المتعددة، إننا في مركز دبي للسلع المتعددة متحمسون لبناء وتوفير أسواق جديدة، وهذا هو السبب في أن قيادة هذا التعاون مع مجموعة الفضية الصينية يمثل الخطوة التالية الطبيعية، في مساعينا من أجل ربط وتحديث الأسواق لزيادة الكفاءة عبر الحدود.

وتعزز مذكرة التفاهم هذه أيضاً العلاقات التجارية القوية بين الصين ودبي، مدعومة بمبادرة «حزام واحد – طريق واحد»، وتركيز مركز دبي للسلع المتعددة المستمر على تعزيز تجارة السلع على طول الممر من الغرب إلى الشرق.

من جانبه، قال ريتشارد سونغ، الرئيس التنفيذي لمجموعة الفضة الصينية، إن هذه المبادرة الهامة تعزز استراتيجية مجموعة الفضة الصينية، لتصبح رائدة في هذه الصناعة ومزوداً رئيساً لخدمات التخزين اللوجستية وخدمات الضمان والتمويل المتصلة بالمعادن، من خلال خدمة آمنة ومتكاملة على مستوى عال عبر مجموعة واسعة من منتجات السلع في مناطق التجارة الحرة في الصين.

ويأتي توقيع هذه المذكرة، بعد استحواذ مجموعة الفضة الصينية الاستراتيجي على بورصة شنغهاي للبلاتين الأبيض والفضة المرخص لها بالعمل في منطقة التجارة الحرة بشنغهاي، لتلبية احتياجات كل من الأطراف الصينية والدولية وسياسة الحكومة المركزية الصينية لتطوير عملية التسعير القياسي.

ستسعى مذكرة التفاهم أيضاً إلى تطوير بنية تحتية على مستوى عالمي لدعم الأنشطة التجارية للسلع الأساسية في مناطق التجارة الحرة في الصين بالاعتماد على الإمكانات المتوفرة لدى المنطقة الحرة، ومنصة ترايدفلو وبورصة دبي للذهب والسلع التابعة لمركز دبي للسلع المتعددة. وفي هذا الإطار، فإن هذا التعاون يهدف إلى ربط مجموعة واسعة من المؤسسات المالية والتجار، وذلك لممارسة التجارة بثقة.

طباعة Email