رفع الاستثمارات في القطاع إلى 40% بحلول 2030

«الأعلى للطاقة» يقر نظام تبريد المناطق

اعتمد المجلس الاعلى للطاقة في اجتماع عقده برئاسة سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس المجلس، قرار تنظيم قطاع تبريد المناطق في دبي، الذي يهدف إلى تحسين أداء العمليات وتعزيز الاستثمارات في هذا السوق الواعد ورفعها من 20% إلى 40% بحلول عام 2030.

وقال سعيد محمد الطاير، نائب رئيس المجلس انه تطبيقاً لاستراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050 التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لتحويل الإمارة إلى مركز عالمي للطاقة النظيفة والاقتصاد الأخضر، نعمل في المجلس على تنفيذ استراتيجية إدارة الطلب على الطاقة التي تضم 9 برامج رئيسية تساهم في التنمية المستدامة لإمارة دبي، وتشمل: لوائح وأنظمة البناء الأخضر، وإعادة تأهيل للمباني القائمة والتبريد المركزي للمناطق وسن قوانين لرفع معايير وكفاءة الأجهزة والمعدات وإعادة استخدام مياه الصرف الصحي لغرض استعمالها في الري وتقنية رفع كفاءة إنارة الشوارع وبرنامج شمس دبي، وذلك لتعزيز مكانة دبي لكي تصبح المدينة الأقل في البصمة الكربونية عالمياً.

من جانبه، قال أحمد بطي المحيربي الامين العام للمجلس إن الاجتماع بحث مشروع خارطة كثافة الطاقة لدمج بيانات إلامارة مع بيانات الاستهلاك بهدف إيجاد آلية للحد من الاستهلاك المرتفع، بما يتماشى مع إستراتيجية خفض الطلب على الطاقة بنسبة 30% بحلول 2030.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات